محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الاقتصاد ونائب المستشارة الالمانية سيغمار غابرييل

(afp_tickers)

قررت المانيا التخلي عن مشروع كبير للتجهيزات العسكرية تم توقيع عقد في شانه بين مجموعة راينميتال الدفاعية وروسيا وعلق في اذار/مارس بسبب الازمة الاوكرانية، وفق ما ذكرت صحيفة سودويتش تسايتونغ في عددها الذي سيصدر الاثنين.

واوردت الصحيفة ان وزير الاقتصاد ونائب المستشارة الالمانية سيغمار غابرييل "سحب موافقته" على هذا المشروع المتصل بانشاء معسكر كامل التجهيز لتدريب القوات الروسية، مستندة الى "وثيقة مكتوبة" تمكنت من الاطلاع عليها.

وكان غابرييل علق في اذار/مارس تنفيذ هذا العقد الذي تناهز قيمته مئة مليون يورو على خلفية الازمة الاوكرانية.

وقالت الصحيفة ان مركز التدريب المذكور كان سيستقبل ويدرب ثلاثين الف جندي سنويا في مولينو بمنطقة الفولغا، وكان مخصصا لوحدات المشاة والمدرعات في روسيا على ان يفتح ابوابه هذا العام.

واطلق المشروع في عهد الائتلاف الحكومي الالماني السابق بين المحافظين والليبراليين، قبل تشكيل "الائتلاف الكبير" بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين اثر اعادة انتخاب انغيلا ميركل مستشارة في خريف 2013.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب