محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل ونظيره الاميركي ريكس تيلرسون في واشنطن في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية الالماني في واشنطن الخميس ان بلاده خفضت طاقمها الدبلوماسي في كوريا الشمالية وستواصل القيام بذلك لتشديد "الضغوط" على البرنامج النووي الكوري الشمالي.

وقال سيغمار غابرييل اثر لقائه نظيره الاميركي ريكس تيلرسون "سبق ان خفضنا عدد موظفي سفارتنا في كوريا الشمالية وسنخفضه مجددا"، موضحا ان برلين استدعت دبلوماسيين اثنين وتستعد لاستدعاء ثالث وقد تتخذ خطوات اخرى بالتنسيق مع دول اوروبية اخرى.

واضاف ان بيونغ يانغ دعيت ايضا الى "تقليص طاقمها الدبلوماسي" في برلين من دون تفاصيل اضافية.

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا على مختلف الدول لتقطع علاقاتها مع نظام كيم جونغ اون. لكن تيلرسون لم يطلب من الالمان استدعاء سفيرهم لدى بيونغ يانغ، بحسب ما اكد غابرييل.

وقال "نزيد الضغط الدبلوماسي" ولكن "ينبغي قبل كل شيء تنفيذ العقوبات التي تم اقرارها في شكل حازم".

وكانت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ابدت في ايلول/سبتمبر تحفظا كبيرا حيال "تهديدات" الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يلوح بالخيار العسكري ضد كوريا الشمالية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب