محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مركز للجيش التركي يطل على حاجز لمتظاهرين اكراد في ليجه في دياربكر شرقي تركيا في 10 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

يستانف المتمردون الاكراد انسحابهم من تركيا نحو شمال العراق بعد ان يتبنى البرلمان اصلاحات تهدف الى وضع حد لعقود من حركة التمرد، حسبما اوردت الصحف التركية السبت.

وكانت الحكومة التركية الاسلامية المحافظة تقدمت الاسبوع الماضي بمشروع اصلاح امام البرلمان يهدف الى تحريك عملية السلام المتوقفة مع الانفصاليين الاكراد من حزب العمال الكردستاني.

واشاد زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان الذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة بالمبادرة معتبرا انها "تطور تاريخي".

وينص مشروع الحكومة على تامين حماية قضائية لمسؤولين من البلاد يشاركون في المفاوضات مع حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا وقسم كبير من الاسرة الدولية منظمة ارهابية.

كما ينص على اعادة تاهيل مقاتلي الحزب من خلال السماح للحكومة "باتخاذ الاجراءات الضرورية لعودتهم الى ديارهم ومشاركتهم واندماجهم في الحياة الاجتماعية".

ومن المقرر ان يتم تبني النص في تموز/يوليو في البرلمان حيث يتمتع حزب العدالة والتنمية الحاكم بغالبية كبرى.

ومن المفترض ان يستانف المقاتلون الاكراد انكفاءهم نحو قواعدهم العراقية في ايلول/سبتمبر بعد تبني مشروع القانون، بحسب صحيفة "حرييت".

واوضحت الصحيفة ان العملية يجب ان تنتهي في غضون 18 شهرا.

وبدات الحكومة التركية والمتمردون الاكراد محادثات في 2012 لوضع حد للنزاع الذي اوقع 45 الف قتيل في ثلاثة عقود. واعلن حزب العمال الكردستاني وقفا لاطلاق النار في اذار/مارس 2013، الا انه اوقف عمليات انسحاب مقاتليه في الصيف الماضي للتنديد ببطء المفاوضات الجارية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب