أ ف ب عربي ودولي

احضار الاندونيسية ستي عائشة المتهمة باغتيال الاخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي الى المحكمة في سيبانغ في 30 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

مثلت امرأتان اندونيسية وفيتنامية متهمتان باغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون بغاز أعصاب فتاك، أمام محكمة ماليزية الثلاثاء، مرتديتان سترات مضادة للرصاص وسط اجراءات أمنية مشددة.

وقد تواجه المرأتان عقوبة الاعدام رغم أنهما نفتا قتل كيم جونغ-نام، حيث أشارتا إلى أنه تم خداعهما للاعتقاد بأنهما تشاركان في برنامج لتفلزيون الواقع.

وتتهم سيول كوريا الشمالية بالوقوف وراء عملية القتل التي وقعت في شباط/فبراير، وهو ما ترفضه بيونغ يانغ.

ومثلت كل من الاندونيسية ستي عائشة (25 عاما) والفيتنامية دوان تي هوانغ (28 عاما) في جلسة الثلاثاء قبل بدء المحاكمة التي انتقد خلالها محامو الدفاع عنهما الادعاء لعدم تزويدهم بالوثائق المتعلقة بالقضية.

وقال غوي سون سنغ، محامي الدفاع الرئيسي عن ستي عائشة إن "مبدأ المحاكمة العادلة يتطلب تزويد الدفاع بجميع الوثائق الملموسة في أقرب فرصة".

وأكد نائب المدعي العام محمد اسكندر أحمد أنه سيتم تزويد الدفاع بجميع الوثائق قبل انطلاق المحاكمة.

وتتهم الشرطة الماليزية ستي عائشة ودوان تي هوانع بمسح غاز "في اكس" المحظور على وجه كيم قبل صعوده إلى رحلة كانت تنقله من كوالالمبور إلى ماكاو، حيث يعيش في المنفى.

ولا تزال الشرطة تبحث عن اربعة كوريين شماليين يشتبه بأنهم شاركوا في مخطط الاغتيال حيث يعتقد أنهم عادوا إلى بيونغ يانغ مباشرة بعد العملية.

وأثارت عملية الاغتيال خلافا دبلوماسيا بين ماليزيا وكوريا الشمالية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي