محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاضية كاترينا هيسكانن في قاعة محكمة في توركو جنوب غرب فنلندا في 22 آب/اغسطس 2017 بجوار جهاز تلفزيون يظهر المشتبه به الرئيسي في عملية الطعن التي وقعت في فنلندا على سرير بالمستشفى

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة الفنلندية الجمعة انها لم تبق قيد التوقيف سوى المتهم بتنفيذ هجوم توركو (جنوب غرب) في 18 اب/اغسطس والذي خلف قتيلين وثمانية جرحى، وذلك بعد الافراج عن مشتبه به سادس.

وقال المكتب الوطني للتحقيق في بيان ان الشخص المفرج عنه "وضع قيد التوقيف الاحتياطي الثلاثاء (22 اب/اغسطس) للاشتباه بضلوعه في قتل شخصين بنية ارهابية وفي ثماني محاولات قتل بنية ارهابية".

واضاف "لم يعد ثمة سبب للاشتباه بارتكابه هذه الجرائم".

وعبد الرحمن بوعنان، وهو مغربي في الثانية والعشرين اصيب برصاصة للشرطة بعيد الهجوم، هو المشتبه به الرئيسي وبات الموقوف الوحيد في هذه القضية.

وافاد المحققون الاربعاء انهم عثروا على منشور خلال اعتقاله.

وقال المسؤول عن التحقيق اولي تويراس لوكالة فرانس برس ان "الشرطة الفنلندية عثرت في حوزته على منشور مكتوب (...) لقد كتبه قبل الجريمة وكان يحمله حين تم اعتقاله".

وكان المشتبه به سجل ايضا شريط فيديو تلا فيه نص المنشور لكن السلطات لم تشأ التعليق على مضمونه.

ووصفت الشرطة هجوم توركو بانه "ارهابي" لكن دافع المشتبه به الذي تعمد استهداف نساء لا يزال غير معروف. ولم تتبن اي جهة الهجوم.

وقتلت فنلنديتان واصيب ثمانية اخرون حاولوا مساعدتهما هم ست نساء ورجلان.

واوقف سبعة اشخاص رهن التحقيق ثم افرج عنهم وبات بوعنان الموقوف الوحيد.

ولا تزال السلطات الفنلندية تبحث عن مشتبه به ثامن صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية.

ولم تكشف الشرطة هوية الاخير، لكن صحيفة "اكسبرسن" السويدية ذكرت انه فنلندي في الثالثة والعشرين ولد في اوزبكستان.

وفي اتصال مع فرانس برس، لم يشأ اولي تويراس التعليق على هذه المعلومة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب