محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مخيم للاجئين في اليونان

(afp_tickers)

رفضت المجر الاربعاء الموافقة على اعلان اوروبي افريقي يشيد ب"فوائد الهجرات في مجال التنمية"، في حين اقرته نحو ستين دولة من اوروبا وافريقيا، خلال مؤتمر وزاري عقد في المغرب.

ووقع على "اعلان مراكش السياسي" ممثلو 55 بلدا هي 27 بلدا اوروبيا و28 افريقيا.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سزيجارتو ان الاعلان "يقدم الهجرة على انها ظاهرة بالضرورة ايجابية (...) تساهم في التنمية الشاملة، نعتقد ان هذه المقاربة غير متوازنة ونحن لا نوافق عليها".

وتابع الوزير خلال كلمته امام مؤتمر مراكش "ان موقفنا يدعو الى التركيز على سبل وقف الهجرة غير الشرعية وليس تشجيعها".

واضاف "لا يمكن ان ننكر ان هناك جوانب امنية مهمة للهجرة ومن غير المقبول ان يتم تجاهل هذا الامر في الاعلان" مشيرا بشكل اساسي الى الاعتداءات التي استهدفت عددا من المدن الاوروبية خلال السنوات القليلة الماضية.

واعلن ان المجر ترفض "المقاربة الدولية الحالية التي تركز على طريقة ادارة الهجرة بينما المطلوب وقف التدفق غير الشرعي للمهاجرين الى اوروبا".

ودعا اعلان مراكش الى "مقاربة قائمة على حقوق الانسان" والى "حماية المهاجرين الذين يعانون من اوضاع صعبة" والى مكافحة "كره الاجانب والعنصرية والتمييز".

كما يتضمن الاعلان فقرة عن مكافحة الهجرة غير الشرعية والعمل على مساعدة المهاجرين على العودة.

ويستقبل المغرب في كانون الاول/ديسمبر مؤتمرا دوليا للامم المتحدة حول الهجرة من المفترض ان يصدر عنه ميثاق عالمي بهذا الشأن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب