محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام لمتحف فيلد في شيكاغو في 2015

(afp_tickers)

وافقت المحكمة الاميركية العليا الثلاثاء على البت في معركة قضائية مستمرة منذ فترة طويلة واتخاذ القرار حول ما إذا كانت قطع فنية فارسية معروضة في متاحف شيكاغو يمكن مصادرتها كتعويضات لضحايا هجوم في إسرائيل.

وسيكون للمحكمة القرار النهائي في القضية المستمرة منذ أكثر من عقد من الزمن بين إيران وخمسة مواطنين أميركيين، يوجهون أصابع الاتهام للجمهورية الاسلامية الايرانية لدعمها حركة حماس.

وتبرز القضية الصعوبة التي يواجهها الضحايا في الحصول على قرارات تصب في مصلحتهم في مواجهة دول سيادية متهمة بدعم منظمات تعتبرها واشنطن مجموعات إرهابية.

والقرار الأخير في هذه القضية كان في مصلحة طهران: فقد حكمت محكمة استئناف فدرالية في شيكاغو بأن القطع الفنية في متحف "فيلد" وفي جامعة شيكاغو لا يمكن مصادرتها.

وتعود القضية إلى تفجير انتحاري عام 1997 في القدس نفذته حماس.

وربح خمسة مواطنين أميركيين أصيبوا بجروح في الهجوم دعوى تعويضات بقيمة 71,5 مليون دولار في قضية مدنية ضد إيران لانها قدمت دعما ماديا وتدريبا لحماس.

ومن بين القطع الفنية مجموعة من ألواح الصلصال تعود ل 2500 سنة، في متحف "فيلد" تم شراؤها عام 1945 من عالم الاثار الالماني ارنست هرتسفلد.

ولا تطالب إيران بملكية المجموعة، لكن الضحايا يقولون أن تلك القطع هي بالواقع لايران لان هرتسفلد سرقها وهربها خارج البلاد.

وستنظر المحكمة العليا في القضية في جلستها السنوية المقبلة التي تبدأ في تشرين الاول/اكتوبر.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب