محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جان بيار بيمبا النائب السابق لرئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية خلال جلسة محاكمة في لاهاي

(afp_tickers)

تصدر المحكمة الجنائية الدولية الثلاثاء حكمها على جان بيار بيمبا النائب السابق لرئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية الذي ادين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

وبيمبا هو ارفع شخصية تصدر عليها المحكمة حكما منذ تأسيسها. وهو يحاكم بصفته "قائدا عسكريا" وادين في 21 آذار/مارس بسلسلة من جرائم القتل والاغتصاب ارتكبتها الميليشيا التابعة له في جمهورية افريقيا الوسطى بين تشرين الاول/اكتوبر 2002 وآذار/مارس 2003.

وسيعلن ثلاثة قضاة في جلسة عامة عند الساعة 13,45 (11,45 ت غ) حكما سيكون الاول بحق مسؤول كان يشغل منصب نائب رئيس في تاريخ المحكمة.

وفي حال لبى القضاة طلب المدعي بفرض عقوبة السجن "25 عاما على الاقل"، فقد يكون الاقسى في تاريخ هذه الهيئة القضائية التي تتخذ من لاهاي (هولندا) مقرا لها وتأسست في 2002 لمحاكمة مرتكبي اسوأ الجرائم في العالم.

اما بيمبا فهو رجل اعمال اصبح زعيم حرب. وقد توجه الى افريقيا الوسطى لدعم الرئيس انج فيليكس باتاسيه في مواجهة محاولة انقلابية بقيادة الجنرال فرنسوا بوزيزيه، وقام رجاله البالغ عددهم نحو 1500 بعمليات قتل ونهب واغتصاب.

وقال الخبراء انهم ارتكبوا جرائم اغتصاب بهدف الترويع والتعذيب وهاجموا بشكل عشوائي رجالا ونساء واطفالا. وقد اجبروا في بعض الحالات ضحاياهم على مشاهدة اغتصاب اقربائهم.

واعلن فريق بيمبا قبل ساعات من صدور الحكم انه سيقدم طلب استئناف. وقال محاميه بيتر هاينس ان حقوق بيمبا كمتهم "انتهكت مرات عدة"، مؤكدا ان موكله ادين "استنادا الى تكهنات".

ووصف القضية بانها "غير متماسكة وغير معقولة في الوقائع وتعتمد على تقييم انتقائي وفي معظم الاحيان غير كامل للادلة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب