محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون في قرية حوارة بالضفة الغربية في 5 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

ذكر نادي الاسير الفلسطيني ان المحكمة العليا الاسرائيلية رفضت خلال جلسة لها الثلاثاء التماسا تقدم به النادي لاطلاق سراح معتقل فلسطيني مضرب عن الطعام منذ 69 يوما.

ونقل النادي عن مدير الوحدة القانونية فيه المحامي جواد بولس قوله "أن سلطات الاحتلال أعلنت الإبقاء على قرار الاعتقال الإداري للأسير سامي جنازرة المضرب عن الطعام منذ 69 يوماً ضد اعتقاله الإداري".

غير ان مصلحة السجون الاسرائيلية قالت بان جنازرة مضرب عن الطعام منذ 28 يوما فقط، وانه يعالج في مستشفى سروكا تحت حراسة امنية.

وذكر بولس ان المحكمة قررت الثلاثاء "تحويل الأسير جنازرة إلى التحقيق مجدداً بعد أن ادعت ظهور بينات جديدة بشأن قضيته".

وكان جنازرة (43 عاما) نقل قبل ايام الى مستشفى سروكا الاسرائيلي اثر تدهور حالته الصحية بعد اضراب عن الطعام بدأ في الثالث من آذار/مارس الماضي.

ووضع جنازرة الذي ينتمي الى حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في الاعتقال الاداري لمدة ستة شهور، غير انه تم تمديد اعتقاله مرة اخرى لمدة اربعة شهور.

وحسب نادي الاسير الفلسطيني، فان اكثر من 700 فلسطيني يخضعون للاعتقال الاداري في السجون الاسرائيلية، من اصل اكثر من سبعة الاف معتقل.

وتستخدم اسرائيل الاعتقال الاداري بحق الفلسطينيين، وفق قانون الطوارىء الذي ورثته عن بريطانيا، والذي يسمح بوضع المعتقل في الاعتقال الاداري دون اظهار التهمة الموجهة اليه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب