محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدعية العامة في فنزويلا لويزا اورتيغا تتحدث امام البرلمان في 3 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

دعت المدعية العامة في فنزويلا لويزا اورتيغا البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة الاثنين الى "النضال من اجل الديموقراطية" فيما تستمر في البلاد التظاهرات التي خلفت 89 قتيلا في ثلاثة اشهر.

وقالت اورتيغا التي كانت في تيار تشافيز وانضمت الى المعارضة "فلنناضل من اجل الديموقرطية. ليست هناك مشكلة اذا كانوا يفكرون في شكل مختلف عنا، علينا التنديد بالعنف مهما كان مصدره".

وتطالب المعارضة باجراء انتخابات عامة لتسريع الاطاحة بالرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو. واعلنت انها ستجري في 16 تموز/يوليو استفتاء شعبيا على مشروع الجمعية التأسيسية الذي تريده السلطة. ومن المقرر انتخاب اعضاء الجمعية في 30 تموز/يوليو.

وقال رئيس البرلمان خوليو بورغيس "فليقرر الشعب اذا كان يقبل او يرفض الجمعية التأسيسية التي دعا اليها نيكولاس مادورو في شكل غير دستوري".

وستمثل اورتيغا الثلاثاء امام المحكمة العليا التي ستقرر امر احالتها على القضاء.

واستقبلت الاثنين في البرلمان بتصفيق حاد في حضور زوجها جيرمان فيرير، النائب الوحيد من التيار الشافيزي الذي حضر الجلسة.

وفي هجوم جديد من السلطة على اورتيغا، بدأت الاثنين عملية تدقيق مالية في وزارة العدل لرصد تجاوزات ادارية او مالية محتملة.

وخاطبت اورتيغا الاثنين نواب المعارضة "شعب فنزويلا اختاركم (...) اعتقد ان هذا البرلمان شرعي".

واذ دعت الى "بذل جهود كبيرة لاستعادة المسارات الدستورية والانتخابية"، شددت على "وجوب القيام بذلك في اسرع وقت لانهاء العنف وتجنب مزيد من القتلى".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب