محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا في قاعة المحكمة في لاهاي قبل دخول نائب رئيس الحكومة الانتقالية السابق في الغابون في 29 ايلول/سبتمبر 2015

(afp_tickers)

أعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الخميس أنها ستجري دراسة اولية للوضع في الغابون، بعيد الانقسام العنيف في البلاد الذي أعقب الانتخابات الرئاسية وأسفر عن سقوط قتلى واعتقال المئات.

وأوضحت فاتو بنسودا في بيان أن مكتبها "سيجري دراسة اولية للوضع، بهدف تحديد ما إذا كانت الشروط المطلوبة لفتح تحقيق مستوفية".

وكانت الحكومة الغابونية طلبت من الجنائية الدولية في 21 أيلول/سبتمبر "فتح تحقيق من دون تأخير"، مشيرة إلى "حقائق متعلقة بالتحريض على ارتكاب جريمة إبادة" و"جرائم ضد الإنسانية" تنسبها إلى ناشطين مؤيدين لمرشح المعارضة جان بينغ.

وشهدت الغابون تصعيدا في العنف بعيد إعلان فوز الرئيس المنتهية ولايته على بونغو اونديمبا في الانتخابات الرئاسية في 31 آب/أغسطس.

وأدى بونغو الثلاثاء اليمين الدستورية لولاية ثانية، في حين أعلن رئيس الوزراء الجديد ايمانويل ايسوزي نغونديت الخميس أن تشكيلته الحكومية ستعلن الأحد.

وكان زعيم المعارضة جان بينغ المسؤول السابق في الاتحاد الافريقي اعلن نفسه فائزا بالانتخابات الرئاسية الا ان اللجنة الانتخابية اعلنت فوز بونغو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب