محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(FILES) This file photo taken on April 26, 2016 shows Paul Manafort, advisor to Republican presidential candidate Donald Trump's campaign, as he checks the teleprompters before Trump's speech at the Mayflower Hotel in Washington, DC.A Senate committee investigating alleged Russian interference in last year's US elections said July 25, 2017 it had subpoenaed President Trump's former campaign manager Paul Manafort to testify in person. Manafort was summoned to appear before the Senate Judiciary Committee on Wednesday after his lawyers failed to agree with committee members on how he might submit a written statement instead.

(afp_tickers)

عدلت لجنة العدل في مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء عن استدعاء بول مانافورت، المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب، للمثول امامها في جلسة علنية الاربعاء للادلاء بشهادته في إطار تحقيقها حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وكانت لجنة العدل استدعت صباح الثلاثاء مانافورت للمثول امامها في جلسة علنية مقررة صباح الاربعاء لتقديم شهادته في ما يخص اتصالاته بروسيا، غير انه نجح مساء اليوم نفسه في التفاوض مع اللجنة واقناعها بخيار بديل، الامر الذي قادها الى الغاء قرار الاستدعاء، كما افاد موقع بوليتيكو الاخباري.

وبالفعل فقد خلت القائمة الرسمية لاسماء الشهود المطلوب الاستماع اليهم صباح الاربعاء من اسم مانافورت كما من اسم دونالد ترامب الابن، النجل الاكبر للرئيس.

وتجري لجان برلمانية عدة تحقيقات في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الاميركية.

وكانت لجنة العدل في مجلس الشيوخ قررت استدعاء دونالد ترامب الابن وبول مانافوت بعد الكشف عن حضورهما في صيف العام الفائت في غمرة الحملة الانتخابية اجتماعا مثيرا للجدل مع محامية روسية كان النجل الاكبر للمرشح الجمهوري في حينه يظن انها ستزوده بمعلومات من الكرملين من شأنها الاضرار بمنافسة والده هيلاري كلينتون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب