محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشحون للرئاسة جيمي رودريغز كالديرون، ريكاردو انايا، لورينزا كوردوبا، خوسيه انطونيو ميدي، واندرس مانيول لوبيز ابرادور

(afp_tickers)

انتقد المرشحون الاربعة للانتخابات الرئاسية في المكسيك التي ستجري في الاول من تموز/يوليو، الرئيس الاميركي دونالد ترامب، خلال مناظرة انتخابية.

وتواجه في المناظرة التي جرت مساء الاحد اليساري الاكثر ترجيحا للحصول على منصب الرئيس اندرس مانويل لوبيز اباردور من حزب "مورينا" مع منافسيه الثلاثة. وجرت المناظرة في مدينة تيخوانا على الحدود الشمالية وركزت على الشؤون الدولية.

وكما كان متوقعا فقد انتقد المرشحون ترامب الذي اغضب الناخبين المكسيكيين بتصريحاته المعادية للهجرة وتعهده ببناء جدار على الحدود الجنوبية من البلاد.

وقال لوبيز اباردور الذي يتقدم بعشرين نقطة على أقرب منافسيه وهو مرشح الائتلاف اليمين الوسط ريكاردو انايا، انه في حال انتخابه فإنه سيسعى الى اقامة علاقات "ودية" مع ترامب "الذي عليه ان يحترمنا".

وهاجم انايا قرار الرئيس انريكي بينا نيتو بدعوة ترامب الى العاصمة مكسيكو سيتي خلال الحملة الانتخابية 2016 لانها عززت مصداقية السياسة الخارجية للرئيس الاميركي.

وشارك في المناظرة المرشحون خوسيه انطونيو ميدي، الثالث في استطلاعات الرأي، من الحزب المؤسساتي الثوري، والمرشح المستقبل رودريغيز كالديرون. واتفق المرشحون على أنه على المكسيك ان تساعد سكان دول اميركا الوسطى لعبور البلاد باتجاه الحدود الاميركية.

ومن المقرر ان تجري المناظرة المقبلة في 12 حزيران/يونيو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب