أ ف ب عربي ودولي

المرشح الايراني المحافظ للانتخابات الرئاسية محمد باقر قاليباف في تجمع انتخابي في طهران في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

اكد المرشح الايراني المحافظ للانتخابات الرئاسية محمد باقر قاليباف، وهو ايضا رئيس بلدية طهران، الثلاثاء عزمه على مساعدة المهمشين.

وقال امام انصاره في اول تجمع انتخابي في طهران "لماذا تفشي البطالة الى درجة يخجل الاباء امام ابنائهم وعائلاتهم".

واطلق مؤيدوه هتافات استعادت شعارات حملته.

ويتهم قاليباف حكومة الرئيس حسن روحاني بانها اهملت 96 في المئة من السكان. ويدعو الى زيادة المساعدات المباشرة للفئات المهمشة وبناء مساكن للفقراء.

واضاف "اليوم، يستخدم بعض المستفيدين نفوذهم وعلاقاتهم وثرواتهم ليستفيدوا في شكل اكبر ولا احد يفعل شيئا".

وقاليباف قيادي سابق في الحرس الثوري والشرطة الوطنية ويشكل مع رجل الدين ابراهيم رئيسي ابرز مرشحين محافظين في مواجهة روحاني ونائبه الاصلاحي المرشح اسحق جهانغيري.

ويركز قاليباف ورئيسي في تجمعاتهما الانتخابية على الهوة بين الاغنياء والفقراء ويتهمان حكومة روحاني باعطاء الاولوية لاصحاب الثروات.

وردا على هذه الانتقادات قررت الحكومة ان تزيد مساعداتها للاشد فقرا ثلاثة اضعاف على ان يشمل هذا الاجراء 14 مليون شخص.

لكن المرشحين المحافظين يطالبون بان تشمل هذه المساعدات نحو 30 مليون شخص.

وحذر رئيس البرلمان علي لاريجاني (محافظ معتدل) اخيرا من وعود المرشحين غير القابلة للتنفيذ.

وقال كما نقلت عنه وسائل الاعلام ان "الحكومة غير قادرة على زيادة المساعدات (...) ما دام الاقتصاد لم ينشط مجددا لا يمكن زيادة المساعدات (...) على السياسي الصادق ان يوضح المشاكل للشعب".

ويقف مزيد من المحافظين المعتدلين خلف روحاني الذي يدعمه تحالف من الاحزاب المعتدلة والاصلاحية ويترشح لولاية ثانية واخيرة من اربعة اعوام.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي