محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لبينوا امون منتصف كانون الاول/ديسمبر 2016 حين كان مرشح الحزب الاشتراكي للانتخابات الرئاسية الفرنسية.

(afp_tickers)

اعلن المرشح الاشتراكي السابق للانتخابات الرئاسية الفرنسية بونوا آمون السبت انسحابه من الحزب الاشتراكي الذي نشط فيه ثلاثين عاما مؤكدا انه يرغب في "اعادة بناء اليسار" من خلال تأسيس حزب سياسي جديد.

وقال آمون بمناسبة اطلاق "حركة الاول من يوليو" امام حوالى 11 الف شخص تجمعوا في باريس "اليوم قررت الانسحاب من الحزب الاشتراكي. اغادر الحزب لكنني لن اتخلى عن الفكر الاشتراكي".

وتعرض آمون (50 عاما) لهزيمة نكراء في الدورة الاولى من الاقتراع الرئاسي في 23 نيسان/ابريل بحصوله على 6,4% من الاصوات. واستبعد من الدورة الاولى في الانتخابات التشريعية في حزيران/يونيو.

وقال آمون السبت "ربما ولى عهد الحزب الاشتراكي. حقق نجاحات وقناعتي هي انه حان اليوم الوقت لطي الصفحة لاطلق عملية شبيهة بعملية ايبيني" في اشارة الى تأسيس الحزب الاشتراكي في 1971.

واضاف "للناشطين الباقين (في الحزب) لا اقول لهم +الوداع+ بل +الى اللقاء+ في المعارك التي سنخوضها لانه علينا ان نلتقي جميعا ضمن اسرة كبيرة يسارية للتجمع الاساسي والبيت المقبل المشترك الذي من دونه يتعذر الفوز".

وتابع "من جهتي ساحاول معكم الان المشاركة في اعادة بناء اليسار" معربا عن الامل في ان تكون حركته احدى "الركائز التي تبنى عليها اعادة بناء اليسار".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب