محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تقديم الاسعافات الاولية لطفل اصيب في غارة على ادلب في 19 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان عشرة مدنيين على الاقل قتلوا السبت بينهم ثلاثة اطفال في قصف جوي استهدف منطقة مجاورة لمستشفى في شمال غرب سوريا.

وقال المرصد ان الضربات الجوية استهدفت بلدة ملس في محافظة ادلب قرب الحدود مع تركيا، وهي تقع تحت سيطرة فصائل مقاتلة واسلامية ابرزها جبهة فتح الاسلام (جبهة النصرة سابقا).

واوضح المصدر نفسه ان بين القتلى ثلاثة اطفال وامرأتين، ولم يعرف ما اذا كان مصدر القصف طائرات سورية او روسية.

من جهته قال مركز ادلب للاعلام ان حصيلة هذه الغارات بلغت ستة قتلى على الاقل.

وكثف النظام السوري مع حليفه الروسي خلال الفترة الاخيرة قصف المستشفيات بحسب ما اعلن اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية، وهو منظمة سورية غير حكومية.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية ان سوريا هي اخطر بلد على حياة العاملين في المجال الصحي حيث تعرضت المراكز الطبية فيها للقصف 135 مرة خلال العام 2015.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب