محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار في بلدة دوما بريف بالغوطة الشرقية لدمشق في 7 ك2/يناير 2017

(afp_tickers)

قتل عشرون مدنيا على الاقل بينهم ستة اطفال في الساعات الـ24 الاخيرة جراء غارات للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على مناطق تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء.

في شمال غرب سوريا، قتل عشرة مدنيين أيضاً بينهم تسعة اطفال الثلاثاء جراء غارات قال المرصد ان طائرات يرجح انها روسية نفذتها على بلدة تحت سيطرة فصائل مقاتلة واسلامية.

وأحصى المرصد مقتل "13 مدنياً بينهم خمسة اطفال ليل الاثنين جراء غارات للتحالف الدولي على مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية" في الريف الشرقي لدير الزور. وتسبب القصف ايضا "بمقتل ثلاثة عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية من الجنسية العراقية"، بحسب المرصد.

وشنت طائرات التحالف غارات على مناطق اخرى الاثنين استهدفت احداها قرية الحسينية في الريف الغربي لدير الزور، وتسببت بمقتل "سبعة مدنيين بينهم طفل" وفق المرصد.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية منذ العام 2014 على كامل محافظة دير الزور النفطية باستثناء اجزاء من المدينة، مركز المحافظة، والمطار العسكري بقربها.

ويشن التحالف الدولي منذ صيف العام 2014 غارات تستهدف الجهاديين في سوريا وكذلك في العراق المجاور.

وغالبا ما ينفي التحالف استهدافه مدنيين في البلدين، لكنه أقر الشهر الماضي بمقتل 220 مدنيا على الاقل منذ بدء غاراته فيهما. الا ان المراقبين يؤكدون ان الحصيلة أعلى من ذلك بكثير.

على جبهة اخرى، احصى المرصد مقتل "عشرة مدنيين هم امرأة مسنة وتسعة اطفال جراء ضربات يرجح ان طائرات روسية نفذتها فجر الثلاثاء على بلدة معرة حرمة" الواقعة في ريف ادلب الجنوبي.

ويسيطر ائتلاف فصائل مقاتلة واسلامية ابرزها جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) على كامل محافظة ادلب.

وتنفذ موسكو، ابرز حلفاء دمشق، منذ ايلول/سبتمبر 2015 ضربات جوية مساندة لقوات النظام في سوريا، تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات اخرى.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ منتصف آذار/مارس 2011 بمقتل اكثر من 320 الف شخص وبدمار هائل في البنى التحتية ونزوح وتشريد اكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب