محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دمار وركام في حي الصاخور في حلب عقب غارة جوية في 15 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

قتل 19 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال الثلاثاء جراء غارات مكثفة على حيين تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

كما قتل 12 عنصرا من الفصائل المقاتلة الثلاثاء جراء غارات نفذتها طائرات روسية على موكب على طريق الراموسة في جنوب غرب المدينة، وفق المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل 19 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال واصيب العشرات الثلاثاء جراء غارات نفذتها طائرات لم يعرف اذا كانت سورية ام روسية على حيي طريق الباب والصاخور" في شرق حلب.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس في الاحياء الشرقية ان الغارات لم تهدأ ليل الاثنين الثلاثاء وفي ساعات الصباح.

وبحسب المرصد، تتعرض مناطق عدة تحت سيطرة الفصائل في مدينة حلب وريفها لغارات "مكثفة" من ما بعد منتصف الليل.

وافاد عبد الرحمن "بمقتل 12 مقاتلا على الاقل الثلاثاء جراء غارات روسية استهدفت موكبا تابعا للفصائل المقاتلة على طريق الراموسة كان في طريقه الى الاحياء الشرقية في حلب".

وتمكنت الفصائل المقاتلة في السادس من الشهر الحالي من التقدم في جنوب غرب حلب، ما مكنها من قطع طريق امداد رئيسي لقوات النظام الى الاحياء الغربية يمر عبر منطقة الراموسة، وفك الحصار عن الاحياء الشرقية في حلب.

وباتت الفصائل تستخدم طريق الراموسة كطريق امداد الى الاحياء الشرقيةن لكنه لا يزال غير امن بسبب المعارك العنيفة في محيطه واستهدافه بالغارات.

وتشهد مدينة حلب ومحيطها منذ اسبوعين معارك يحشد فيها طرفا النزاع آلاف المقاتلين هي الاكثر عنفا منذ العام 2012، تاريخ انقسامها بين احياء شرقية تحت سيطرة الفصائل وغربية تحت سيطرة قوات النظام.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب