محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يبحثون عن ناجين بين الانقاض في ادلب في 10 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

قتل 58 شخصا في غارات جوية استهدفت سوقا تجارية ومناطق في مدينة ادلب التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان "ارتفع إلى 58، بينهم 13 طفلا و13 مواطنة والبعض منهم مجهولو الهوية، عدد الشهداء الذين قتلتهم الطائرات الحربية في المجزرة التي نفذتها باستهدافها لسوق مدينة إدلب ظهر اليوم السبت".

واضاف ان "الضربات الجوية اسفرت كذلك عن سقوط عشرات الجرحى، ولا تزال أعداد الشهداء مرشحة بشكل مؤكد للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود مفقودين".

وفي تصريح لوكالة فرانس برس قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد "كان سكان المنطقة يتسوقون قبل عيد الاضحى ولذلك أدت الغارات الى عدد كبير من الضحايا".

ولم تعرف في الحال ما اذا كانت الطائرات التي شنت هذه الغارات تابعة للنظام السوري ام لحليفته روسيا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب