محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كورتز وشتراخه اثناء مشاركتهما في اول جلسة للحكومة الائتلافية في فيينا، 19 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

اعلن المستشار النمسوي الجديد المحافظ سيباستيان كورتز الثلاثاء انه يريد "تعميق" العلاقات بين بلاده واسرائيل بعدما اعلنت حكومتها انها لن تجري راهنا اتصالات مباشرة مع وزراء اليمين القومي الذين انضموا الى الحكومة في فيينا.

وكتب كورتز في حسابه على موقع تويتر ان "برنامج حكومتنا يشير بوضوح الى اننا نريد تعميق العلاقات الثنائية مع اسرائيل"، وذلك اثر لقائه سفيرة اسرائيل لدى النمسا في اليوم الاول من ولايته.

وعهد كورتز الى حزب الحرية اليميني المتطرف ست حقائب بينها الداخلية والدفاع والخارجية في حكومته التي تضم 13 وزيرا وتسلمت مهماتها الاثنين.

واعلنت الحكومة الاسرائيلية ان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على "اتصال مباشر" بالمسؤول النمسوي الذي يتراس الحزب المسيحي الديموقراطي، ولكن "في الوقت الراهن، فان اسرائيل ستبقي علاقات العمل على مستوى الموظفين الكبار في الوزارات التي يتولاها وزراء حزب الحرية".

وردا على ذلك، ابدى كورتز مساء الاثنين "تفاؤله" بامكان "تبديد هذه التحفظات في الاشهر المقبلة".

من جهته، اعرب نائب المستشار ورئيس حزب الحرية هاينز كريستيان شتراخه الاثنين عن امله "بتواصل ودي وصادق ودائم" مع اسرائيل، لافتا الى ان حزبه هو "احد ابرز اللاعبين" على صعيد مكافحة معاداة السامية في النمسا واوروبا.

والعام 2000، علقت اسرائيل علاقاتها مع النمسا احتجاجا على انضمام حزب الحرية الى الحكومة، وكان يومها برئاسة يورغ هايدر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب