محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اضاءة الشموع بالنور المقدس في كنيسة القيامة في 15 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

احتفل عشرات الاف المسيحيين ب"سبت النور" في كنيسة القيامة في القدس، وسط اجراءات امنية مشددة.

وافاد مصور فرانس برس ان عشرات الاف المؤمنين المسيحيين تدفقوا الى كنيسة القيامة المقامة في المكان الذي صلب فيه المسيح قبل ان يدفن ثم يقوم من الموت، حسب التقليد المسيحي.

وتدفق المؤمنون الى كنيسة القيامة وغالبيتهم من الارثوذكس من روسيا ومن اوروبا الشرقية اضافة الى الفلسطينيين المسيحيين.

ويعود تقليد الاحتفال بسبت النور الى القرن الرابع ميلاديا وهو يسبق عيد الفصح الاحد الذي يحتفل بقيامة المسيح من الموت.

ودخل المؤمنون الكنيسة حيث اشعلوا الشموع التي يحملونها من "الشعلة المقدسة" بعد ان "يفيض النور المقدس من قبر المسيح".

والمعروف ان غالبية المسيحيين في الارض المقدسة من الروم الارثوذكس.

وتدير كنيسة القيامة ست كنائس هي: الروم الارثوذكس واللاتين الكاثوليك والارمن الارثوذكس والاقباط والاثيوبيون الارثوذكس والسريان الارثوذكس. وتتسلم كل كنيسة من هذه الكنائس قسما محددا داخل كنيسة القيامة.

وكان المسيحيون يمثلون اكثر من 18% من سكان الاراضي المقدسة عام 1948 الا انهم باتوا اليوم اقل من 2% غالبيتهم من الارثوذكس.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب