محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر الانقاذ يطوقون منطقة في ساحة سوق توركو في فنلندا حيث طعن المشتبه به عبد الرحمن مشكاح المارة ما أدى إلى مقتل امرأتين وإصابة ثمانية أشخاص بجروح بتاريخ 18 آب/اغسطس، 2017

(afp_tickers)

كشفت معلومات تلقاها جهاز الاستخبارات الفنلندي ان المشتبه به الرئيسي في تنفيذ اعتداء بسكين في توركو بفنلندا عبد الرحمن مشكاح (18 عاما) الذي اوقع قتيلين وثمانية جرحى الجمعة، "كان مهتما بالايديولوجيات المتطرفة".

وكانت السلطات وصفت الاعتداء الذي وقع في قلب احد شوارع مدينة توركو جنوب غرب فنلندا بانه "ارهابي" لكن الدافع لا يزال مجهولا.

وفي حال تم تأكيد طابعه الارهابي فسيكون اول اعتداء من نوعه في هذا البلد.

وافادت وكالة الاستخبارات الفنلندية الاثنين ان شرطة توركو تلقت بلاغات في وقت سابق من هذا العام بأن مشكاح "يبدو أنه أصبح متطرفا ويظهر اهتماما بايديولوجيات متطرفة". الا ان البلاغات "لم تتضمن أي معلومات عن خطر وقوع اعتداء وشيك".

وردا على سؤال قالت فيرنا ليوننونين المتحدثة باسم وكالة الاستخبارات لوكالة فرانس برس انه "لا يمكنها التعليق" او القول ان الامر يتعلق بتطرف اسلامي وكيفية حدوثه.

وفي حزيران/يونيو رفعت وكالة الاستخبارات الفنلندية درجة مستوى تقييمها لخطر هجوم ارهابي واعلنت انها رصدت نشاطا لتنظيم الدولة الاسلامية يمكن ان يستهدف فنلندا. وبات خطر التهديد الارهابي في المستوى الثاني من سلم من اربعة مستويات.

وتقول اجهزة الاستخبارات انها تراقب بشكل خاص "350 شخصا" اي "80 بالمئة اكثر" من العدد الذي كان عام 2012. واوضح رئيس وكالة الاستخبارات انتي بيلتاري للتلفزيون العام ان المهاجم لم يكن ضمن لائحة الاشخاص الخاضعين للرقابة.

-اقامة في المانيا-

ولم تكشف المحكمة التي تولت القضية جنسية المشتبه به. وكانت الشرطة قالت في وقت سابق انه طالب لجوء مغربي وصل الى فنلندا في 2016 واستهدف عمدا نساء اثناء هجوم الجمعة.

والقتيلان هما امرأتان فنلنديتان من مواليد 1951 و 1986. كما ان ستة من الجرحى هم من النساء بينما جرح رجلان وهما يحاولان وقف المهاجم. كما اصيب في الاعتداء ثمانية اشخاص آخرين هم ست نساء ورجلان، بحسب السلطات.

وبحسب وسائل اعلام فنلندية فقد رفض طلب الرجل اللجوء في فنلندا، لكن تعذر التأكد من هذه المعلومة من مصدر رسمي.

وقال رئيس مكتب التحقيق الوطني لفرانس برس ان "المشتبه به الرئيسي كان في خضم اجراءات طلب اللجوء في فنلندا، واستأنف القرار الذي تلقاه" دون ان يوضح ان كان القرار سلبيا او ايجابيا.

في الاثناء قالت وزارة الداخلية ان مشكاح اقام في المانيا "بين نهاية 2015 وبداية 2016".

وقالت انيغريت كورف المتحدثة باسم الوزارة انه لم يطلب اللجوء في المانيا لكنه كان مسجلا في سجلات الشرطة الالمانية باعتباره مهاجرا غير شرعي.

واضافت الوزارة ان السلطات الالمانية على تواصل وثيق بنظرائها في فنلندا.

-عرض المشتبه به الثلاثاء على قاض-

وقال المحققون الاحد انهم حققوا مع عبد الرحمن مشكاح لاول مرة، وهو لا يزال في المستشفى حيث اودع لاصابته برصاصة في الساق اثناء توقيفه بعد دقائق من الاعتداء.

وبحسب مكتب التحقيق الوطني سيعرض الثلاثاء على قاض عبر رابط بالفيديو من المستشفى وذلك بغرض وضعه قيد الحبس الاحتياطي.

كما تم توقيف اربعة مغاربة آخرين على صلة بالمهاجم ليل الجمعة الى السبت اثناء عمليتي تفتيش في مركز لطالبي اللجوء وفي شقة في توركو.

وأكد بيان مكتب التحقيق الوطني الذي طلب توقيفهم احتياطيا ان هؤلاء "يشتبه بأنهم شاركوا في عمليات ومحاولات القتل التي ارتكبت بنية الإرهاب. إنهم ينفون تورطهم في الجرائم".

وقالت وكالة الاستخبارات ان السلطات تلقت أكثر من الف بلاغ في السنوات الماضية تشبه تلك المتعلقة بمشكاح.

وقالت "هدفنا هو التحقيق في كل البلاغات، ولكن لنتمكن من ذلك علينا ترتيبها بحسب الاولوية. ونعطي الاولوية لتلك التي تتحدث عن تهديد ملموس".

وبين 2015 ونهاية تموز/يوليو 2017 تم ابلاغ 294 طالب لجوء مغربي بقرار بشأن ملفاتهم وحصل 32 منهم على حق اللجوء او ترخيص اقامة.

واعلن رئيس الشرطة الوطنية سيبو كوليهماينن في تغريدة ان مستوى التحذير من عمل ارهابي اعيد خفضه بعد رفعه درجة واحدة الجمعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب