محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطية كندية تحرس المبنى الذي كان يقيم فيه عمر فتوحي المشتبه به في الهجوم في مطار ميشيغان (شمال الولايات المتحدة) في 21 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

حاول المشتبه به في الهجوم طعنا بسكين على شرطي في مطار فلينت (ميشيغان، شمال الولايات المتحدة) دون جدوى شراء سلاح ناري، بحسب ما أعلن المحققون الخميس.

وكان المشتبه به والذي قالت السلطات ان اسمه عمر فتوحي (49 عاما) ويحمل الجنسية الكندية، اشترى السكين الذي استخدمه في الهجوم بعيد دخوله الى الولايات المتحدة في 16 حزيران/يونيو وحاول أيضا شراء سلاح ناري، بحسب ديفيد جيليوس مسؤول الشرطة الفدرالية.

وصرح جيليوس في مؤتمر صحافي "لدينا معلومات بان فتوحي حاول شراء مسدس دون أن ينجح في ذلك في الولايات المتحدة".

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" أعلن الاربعاء فتح تحقيق حول "عمل ارهابي".

وجاء في البيان الاتهامي الموجه الى فتوحي انه هتف "الله أكبر" قبل ان يطعن شرطيا في عنقه مرددا "الله" مرات عدة.

وقال توماس سوندجيروس المسؤول الثاني في ال"اف بي آي" ان فتوحي "هتف ما معناه +قتلتم ناسا في سوريا وفي العراق وفي افغانستان، وسنموت جميعا+".

وقالت السلطات الاميركية ان فتوحي تونسي يقيم في كندا منذ عشر سنوات ويحمل الجنسية. وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال ويحمل سائقا لشاحنة.

وتابعت السلطات ان الشرطي المصاب ويدعى جيف نيفيل بدأ يتعافى الخميس.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب