محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ردت المعارضة السورية بحذر السبت على اعلان الجانبين الاميركي والروسي الاتفاق على هدنة في سوريا يمكن ان تؤدي الى تعاون عسكري غير مسبوق بينهما ضد الجهاديين

(afp_tickers)

ردت المعارضة السورية بحذر السبت على اعلان الجانبين الاميركي والروسي الاتفاق على هدنة في سوريا يمكن ان تؤدي الى تعاون عسكري غير مسبوق بينهما ضد الجهاديين.

واعلن وزيرا الخارجية الاميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف اللذان يدعم بلداهما اطرافا متحاربين في سوريا مساء الجمعة الاتفاق على اعلان هدنة تدخل حيز التنفيذ الاثنين لتتزامن بذلك مع اول ايام عيد الاضحى.

واعربت بسمة قضماني من الهيئة العليا للمفاوضات التي تضم ابرز مكونات المعارضة والفصائل المقاتلة في سوريا في ان يشكل الاتفاق "بداية نهاية معاناة المدنيين".

وأسفر النزاع السوري عن سقوط اكثر من 290 الف قتيل ونزوح الملايين منذ آذار/مارس 2011، بينما يعيش مئات الاف الاشخاص داخل مدن محاصرة في ظروف مروعة.

وصرحت قضماني لوكالة فرانس برس بالقول "ننتظر ان تقنع روسيا النظام بضرورة الالتزام بالاتفاق، ولا نتوقع ان يقوم النظام بذلك بملء إرادته".

وأضافت "نامل من روسيا ان تنطلق من منطق الحرب الى منطق الحل السياسي"، "فنحن لا نعول على النظام اطلاقا" بل "نعول فقط على روسيا التي في يدها كل الأوراق".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب