محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (يسار) مصافحا منسق الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة للمعارضة السورية رياض حجاب في نيويورك في 20 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

ندد منسق الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة للمعارضة السورية رياض حجاب الثلاثاء بـ"الضعف التام" للمجتمع الدولي و"انعدام المصداقية" في الجهود الدبلوماسية لاعادة الهدنة في سوريا.

كما اتهم حجاب في مقابلة مع عدد من الصحافيين دمشق وموسكو بالمسؤولية عن قصف قافلة مساعدات انسانية الاثنين في حلب مؤكدا انه يملك "معلومات مؤكدة" في هذا الصدد.

واضاف "انها طائرات تابعة للنظام وللروس المسؤولين عن هذا الهجوم. لا يملك اي طرف اخر غيرهم طائرات في هذه المنطقة. ان عضوا في الهيئة العليا للمفاوضات كان يبن المجموعة المكلفة حماية القافلة واعطانا صورا واضحة جدا وشديدة الدقة".

ونفت دمشق وموسكو اي مسؤولية عن قصف القافلة التي كانت تنقل مساعدات من الامم المتحدة والهلال الاحمر ما ادى الى مقتل نحو عشرين شخصا.

واضاف حجاب "مع هذا الحادث المأساوي فان الامم المتحدة نفسها هي التي تعرضت للقصف. الا اننا نرى انه لا توجد اي تداعيات وهذا دليل جديد على الضعف التام للمجتمع الدولي".

وقال حجاب ايضا "اذا لم يكن هناك تداعيات على الاطلاق ولا آلية مراقبة تتيح تحديد المسؤولين (عن خرق الهدنة) لا نرى اي مصداقية" للعملية الهادفة الى تثبيت وقف اطلاق النار.

عقدت مجموعة الدعم الدولي لسوريا اجتماعا صباح الثلاثاء في نيويورك ووعدت بمواصلة الجهود لانقاذ الهدنة.

وتابع حجاب "ان الروس يريدون كسب الوقت لتعزيز المكاسب العسكرية للنظام على الارض. انهم يستخدمون وقف اطلاق النار وقرارات الامم المتحدة، الا انهم لا ينوون على الاطلاق تنفيذها".

وختم حجاب قائلا "لا نثق ابدا بالطرف الروسي الذي لا يعرف غير لغة السلاح".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب