محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بلغت حصيلة التظاهرات شبه اليومية على مدى اربعة اشهر، في فنزويلا الغنية بالنفط، 103 قتلى

(afp_tickers)

دعت المعارضة الفنزويلية الاحد الى مقاطعة انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية المقرر في 30 تموز/يوليو الجاري في تصويت تعتبره مناورة من قبل الرئيس نيكولاس مادورو من اجل التمسك بالسلطة.

وتستعد المعارضة لاضراب عام يومي الاربعاء والخميس، هو الثاني خلال اسابيع، ولتظاهرة كبيرة يوم الجمعة قبيل التصويت المقرر الاحد لانتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية الـ 545 من اجل صياغة دستور جديد، واعطاء الرئيس صلاحيات اوسع.

وبذلك يكون الاسبوع حافلا للمعارضة التي تسعى لاطاحة الرئيس الاشتراكي مادورو الذي تحمله مسوؤلية الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها البلاد ولا سيما النقص الحاد في المواد الغذائية والادوية والمواد الاساسية.

وبلغت حصيلة التظاهرات شبه اليومية على مدى اربعة اشهر، في فنزويلا الغنية بالنفط، 103 قتلى.

وقال نائب رئيس البرلمان فريدي غيفارا، القيادي في المعارضة، "فليعتقلونا جميعا. المعركة يجب ان تستمر".

وتابع غيفارا في مؤتمر صحافي قائلا "على الشعب الفنزويلي المشاركة في الاضراب العام. عليهم المجيء الى كراكاس ومساعدتنا في التحضير للمقاطعة المدنية"، مؤكدا ان مناصريه لن يلجأوا الى العنف.

وبدلا من اعضاء يُنتخبون من الاحزاب السياسية، من المفترض ان يأتي التصويت بـ545 عضوا في الجمعية التأسيسية من اوساط القطاعات المدنية، التي تعتبرها المعارضة موالية لمادورو، سائق الحافلات السابق الذي تم انتقاؤه خليفة للرئيس الاشتراكي الراحل هوغو تشافيز.

ودعا مادورو الاحد المعارضة الى نبذ العنف واحترام التصويت والسماح لمن يرغبون بالمشاركة في الانتخاب بان يدلوا باصواتهم.

وقال مادورو عبر التلفزيون الرسمي "اطلب ذلك من جميع قادة المعارضة".

وقال مادورو إن "اليمين الاميركي يعتقد انه قادر على اصدار الاوامر في فنزويلا، ولكن هناك جهة واحدة تصدر الاوامر في فنزويلا هي الشعب".

ووجه مادورو ليل السبت تحذيرا بشأن التصويت والطريقة التي ستتعامل بها المعارضة مع الامر "لن نتهاون اذا لجأوا الى العنف من اجل وقف ما لا يمكن ايقافه".

- خيانة -

وقال مادورو الاحد في برنامجه التلفزيوني الاسبوعي انه سيتم اعتقال 33 قاضيًا سمّتهم المعارضة الجمعة في اطار "محكمة الظل". وكان احد هؤلاء قد اعتقل السبت.

وتعتبر المعارضة ان قضاة المحكمة العليا الحاليين في فنزويلا محسوبون على مادورو وغالبا ما يصدرون أحكامًا لصالحه.

وكان تم تعجيل تعيين عدد من قضاة المحكمة العليا قبيل خسارة الحزب الحاكم للغالبية التي كانت تحظى بها في الكونغرس في انتخابات 2015.

ودانت المحكمة العليا قسَم "محكمة الظل"، واعتبرت ان الكونغرس تخطى حدوده وارتكب الخيانة.

ولدى تطرقه الى قضاة "محكمة الظل" قال مادورو "سيتم اعتقالهم واحدا تلو الآخر. سيتم تجميد اصولهم وحساباته، كل شيء. ولن يكون هناك من يدافع عنهم".

ويطالب رئيس البرلمان الفنزويلي خوليو بورغيس، القيادي في المعارضة، باجراء محادثات مع الحكومة شرط تخلي مادورو عن اجراء التصويت على تعديل الدستور.

وقال مادورو "كن في المعسكر الصحيح ودعنا نتوصل الى اتفاق"، محذرا ان "الجمعية التأسيسية ستحصل".

ويرى مادورو في الجمعية التأسيسية السبيل الاوحد لتحقيق السلام والازدهار. الا انه لم يوضح كيف من شأن هذه الجمعية تحقيق ذلك.

ويخشى معارضون اعتماد مادورو النظام الشيوعي في الدستور الجديد. عما ان كوبا، حليفة النظام الفنزويلي، هي البلد الشيوعي الوحيد في الاميركيتين..

وتشير استطلاعات للرأي اجرتها شركة الاحصاء "داتاناليسيس" ان 70 بالمئة من الفنزويليين لا يريدون مادودو.

ويتوقع اسدروبال اوليفيروس، الخبير الاقتصادي في شركة الاستشارات "ايكواناليتيكا"، انكماش الاقتصاد الفنزويلي بنسبة 9 بالمئة هذا العام، يقابله تضخم يفوق 700 بالمئة بحسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

وتمكن مادورو من الصمود بوجه سعي المعارضة للاطاحة به. وهو يمكنه الاعتماد في ذلك على ولاء الجيش الذي مُنح صلاحيات للسيطرة على بعض النواحي الاقتصادية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب