محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس البرلمان الفنزويلي خوليو بورغيس (يسار) مع رئيس البرلمان الاوروبي انتونيو تاجاني في بروكسل.

(afp_tickers)

طلب رئيس البرلمان الفنزويلي خوليو بورغيس الذي يمثل المعارضة الاربعاء من نظيره رئيس البرلمان الاوروبي الايطالي انتونيو تاجاني فرض عقوبات ضد نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

وطالب خلال مؤتمر صحافي في بروكسل بعقوبات ضد "هؤلاء الذين انتهكوا حقوق الانسان" في بلاده.

بالنسبة اليه، فان اقتراح الرئيس مادورو بانشاء جمعية تأسيسية لا يهدف من جانب آخر الا الى تعزيز نظامه السلطوي ولا يؤدي الا الى زيادة العنف.

والبرلمان الفنزويلي هو السلطة العامة الوحيدة الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقال بورغيس ان "فكرة انشاء جمعية تأسيسية ليس سوى وسيلة لتمديد الانقلاب في فنزويلا".

وحذر من ان جمعية غير منتخبة تقام بدون الرجوع الى الشعب الفنزويلي "لا تؤدي سوى الى مزيد من الانقسام ومشاكل اكثر وعنف اكثر في البلاد".

وتشهد فنزويلا تظاهرات ضد الرئيس مادورو منذ شهرين ونصف قتل خلالها 60 شخصا فيما اصيب نحو الف بجروح بحسب احدث حصيلة.

ويتبادل الطرفان الاتهامات بارسال مجموعات مسلحة تندس بين المتظاهرين لنشر العنف.

ويطالب المتظاهرون منذ 1 نيسان/ابريل بانتخابات جديدة ويحملون مادورو مسؤولية الازمة الاقتصادية التي سببت نقصا في المواد الغذائية.

ويعتبر الرئيس الاشتراكي ان الازمة مؤامرة مدعومة من الولايات المتحدة.

ووصف تاجاني ايضا خطط مادورو بانها "انقلاب" قائلا انه سيوجه رسالة الاربعاء الى مسؤولي المؤسسات الاوروبية لمعرفة "الاجراءات المحددة" التي يمكن ان تتخذ.

وكان مادورو دعا الى انشاء "جمعية تأسيسية" في تموز/يوليو مهمته صياغة دستور جديد للبلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب