محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيسا ساحل العاج الحسن وتارا (يمين) وتوغو فور غناسينغبي في القصر الرئاسي في ابيدجان في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

دعت المعارضة التوغولية الى ثلاثة ايام من التظاهر ضد نظام الرئيس فور غناسينغبي الذي يواجه منذ ثلاثة اشهر حركة احتجاج شعبية في جميع انحاء البلاد.

وفي بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه السبت، دعا تحالف يضم 14 حزبا معارضا ويقف وراء التعبئة، التوغوليين الى المشاركة "باعداد اكبر في كل الاراضي" في "تظاهرات كبرى" جديدة في 29 و30 تشرين الثاني/نوفمبر والثاني من كانون الاول/ديسمبر.

وتطالب هذه الاحزاب خصوصا باعادة العمل بدستور 1992 الذي يحدد عدد الولايات الرئاسية. وهي تدين "القمع الوحشي للتظاهرات السلمية" التي نظمت منذ نهاية آب/اغسطس، وتطالب "بتحقيق مستقل" لتحديد المسؤوليات في اعمال العنف في البلاد.

وتنظم المعارضة تظاهرات شبه اسبوعية لادانة نصف قرن من حكم عائلة واحدة والمطالبة باستقالة الرئيس غناسينغبي الذي يحكم البلاد منذ 2005. وقد تولى السلطة خلفا لوالده الجنرال غناسينغبي اياديما الذي حكم البلاد بلا منازع لمدة 38 عاما.

وقتل 16 شخصا خلال شهرين بينهم فتية بينما قام الحشد بضرب عسكريين اثنين حتى الموت، حسب حصيلة اعدتها فرانس برس.

ووعدت الحكومة بتنظيم استفتاء لاقرار اصلاحات تنص خصوصا على تحديد عدد الولايات الرئاسية، لكن الاجراء لا مفعول رجعيا له لذلك يسمح للرئيس بالترشح في انتخابات 2020 و2025.

وتجري مشاورات عبر وسطاء بينهم الرئيسان الغاني نان اكوفو-ادو والغيني الفا كوندي لتنظيم حوار سياسي بين السلطة والمعارضة. وقال رئيس توغو انه سيجرى "خلال اسابيع".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب