محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المعارض الروسي الكسي نافالني يغادر السجن في 6 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

خرج المعارض الرئيسي للكرملين الكسي نافالني الذي حكم عليه في نهاية شباط/فبراير بالسجن 15 يوما لتوزيعه منشورات "بطريقة غير مشروعة" في مترو موسكو، من السجن الجمعة واكد تصميمه على "مواصلة النضال" ضد الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال نافالني الذي بدا عليه التعب عند مغادرته السجن في شمال العاصمة الروسية "سنواصل نشاطاتنا".

واضاف نافالني الذي رفضت السلطات السماح له بحضور جنازة المعارض بوريس نيمتسوف الثلاثاء، للصحافيين انه سيزور مقبرة ترويكوروفسكوي في موسكو حيث يرقد صديقه ورفيق دربه الذي قتل بالرصاص الاسبوع الماضي في وسط موسكو.

وكان القضاء الروسي حكم في نهاية شباط/فبراير على نافالني بالسجن 15 يوما لتوزيعه منشورات "بطريقة غير مشروعة" في مترو موسكو. واكدت المحكمة حينذاك ان توزيع منشورات يشكل بحد ذاته تجمعا بينما لم يطلب المعارض من السلطات اذنا بتنظيم تجمع.

ونافالني الذي يتهمه منتقدوه بانه يتلقى دعما من الغرب لتغيير النظام في روسيا، ادين مع شقيقه الاصغر اوليغ باختلاس قرابة 400 الف يورو من فرع روسي لشركة ايف روشيه الفرنسية لادوات التجميل في 2008 وذلك عبر تضخيم فاتورة الاتعاب عندما كانا يديران شركة للنقل.

وحكمت محكمة موسكو على كل من الشقيقين بالسجن ثلاثة اعوام وستة اشهر. لكن عقوبة المعارض كانت مع وقف التنفيذ بينما حكم على شقيقه بعقوبة السجن مع النفاذ.

ويتهم نافالني الكرملين بفبركة هذه القضية للتخلص منه كخصم سياسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب