محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نائب الرئيس الاميركي اثناء مشاركته في احياء الذكرى السبعين لتقسيم فلسطين، 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعلن البيت الابيض الاربعاء ان المعلومات عن استعداد الولايات المتحدة لنقل سفارتها لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس هي معلومات "سابقة لاوانها".

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز "انها معلومات سابقة لاوانها. لا شيء لدينا كي نُعلنه" في هذا الاطار.

وياتي هذا الموقف بعد ايام من اعلان نائب الرئيس الاميركي مايك بنس ان الرئيس دونالد ترامب "يفكر فعلا" بنقل السفارة الاميركية لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس.

وكان بنس يتحدث في نيويورك لمناسبة ذكرى مرور 70 عاما على تصويت الامم المتحدة على تقسيم فلسطين ما ادى الى اقامة دولة اسرائيل.

في الاول من حزيران/يونيو، قرر ترامب عدم التحرك فورا حيال نقل السفارة، مبتعدا بذلك عن وعد مهم كان اطلقه اثناء حملة الانتخابات الرئاسية.

وقد صرح مسؤول اميركي انذاك "انها مسألة متى، وليس إذا، (...) لا اعتقد ان التوقيت مناسب الان".

وكان ترامب اعلن عن تأييده لنقل السفارة الا انه لم يجدد الدعوة التي كانت ستثير غضب الفلسطينيين والدول العربية عندما قام بزيارة القدس العام الحالي.

ويزور بنس اسرائيل الشهر المقبل. وقال انه سيخاطب البرلمان الاسرائيلي خلال الزيارة "ويوجه رسالة حازمة، ويؤكد الالتزام بعلاقات اوثق بين الولايات المتحدة واسرائيل، والوقوف معا دفاعا عن كل ما نعتز به".

واضاف ان الامم المتحدة "غالبا ما تكون منتدى لمعاداة السامية والكراهية"، لكنه قال ان "الايام التي تتعرض فيها اسرائيل للتقريع في الامم المتحدة قد ولت".

وتابع بنس "اعلن بسرور ان دعم اميركا لامن اسرائيل وصل الى مستوى قياسي اليوم".

واكد ان الادارة "ملتزمة" تحقيق السلام في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وشدد على ان ترامب "لن يساوم ابدا على سلامة وامن دولة اسرائيل اليهودية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب