قررت الملاكمة الإيرانية صدف خادم التي فازت في فرنسا بأول مباراة للمحترفين، ومدربها مهيار مونشيبور عدم العودة إلى إيران قائلين إن مذكرة توقيف صدرت بحقهما، كما أعلنت الملحقة الصحافية لهما الأربعاء لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر نفسه إن الإيرانيين كان يفترض أن يستقلا الطائرة للعودة إلى إيران الثلاثاء، لكنهما بقيا في فرنسا ويقيمان حاليا في مدينة بواتييه (وسط غرب).

وأوضح المصدر نفسه أن صدف خادم كان يفترض أن تعود إلى طهران حيث تعمل مدربة للياقة البدنية، يرافقها مدربها الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية.

ويقيم بطل العالم السابق في الملاكمة مهيار مونشيبور في بواتييه، وكان يفترض أن يقوم بجولة في إيران للتدريب على الملاكمة، قبل أن يتوجه إلى بم (جنوب) حيث أسس مدرسة، كما قال المصدر نفسه.

وفازت صدف خادم في مباراة رسمية في الملاكمة على الفرنسية آن شوفان وأصبحت بذلك أول إيرانية تحقق ذلك، بينما تحظر طهران على النساء التدرب مع رجال والمشاركة في مسابقات للملاكمة.

ويبدو أن الملاكمة الشابة (24 عاما) التي شاركت في المباراة بسروال قصير وقميص مفتوح، متهمة بمخالفة القانون الإيراني الذي يلزم النساء ارتداء الحجاب، بينما يتهم مدربها بطل العالم السابق في الملاكمة، بالتواطؤ.

وقال مهيار مونشيبور أنه تبلغ بوجود مذكرة توقيف بحقه في رسالة نصية رفض كشف هوية مرسلها، بحسب المصدر نفسه.

وأضافت الملحقة الصحافية أن وزارة الرياضة الفرنسية على علم بهذا الملف وأن الإيرانيين لا يرغبان في التصريح مباشرة.

وكانت خادم قالت لفرانس برس "أريد أن أحسن نفسي قدر الإمكان واذهب إلى أبعد حد ممكن وارسم الطريق للإيرانيات الأخريات لتتمكن من الاستمتاع بهذه الرياضة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك