محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الملكة اليزابيث خلال حفل استقبال في حديقة باكينغهام، الثلاثاء 10 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

ظهرت الملكة اليزابيث الثانية في مشاهد التقطتها كاميرا الثلاثاء وهي تصف مسؤولين صينيين بانهم "فظون جدا" في هفوة نادرة لعاهل بريطاني حول زيارة دولة قام بها الرئيس شي جينبينغ ونتجت عنها استثمارات صينية بالمليارات.

واقوال الملكة التي بثت الاربعاء جاءت بعد ساعات على هفوة مماثلة ارتكبها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الثلاثاء حين وصف نيجيريا وافغانستان بانهما "البلدان الاكثر فسادا في العالم".

والملكة التي كانت ترتدي ثوبا زهري اللون مع قبعة سمعت خلال حفل في حديقة قصر باكينغهام الثلاثاء وهي تعلق على زيارة دولة قام بها الرئيس الصيني شي جينبينغ السنة الماضية الى بريطانيا.

وتم تقديم لوسي دورسي الضابطة في شرطة لندن للملكة على انها المرأة التي اشرفت على الاجراءات الامنية خلال زيارة الدولة التي قام بها الرئيس الصيني وزوجته الى بريطانيا في تشرين الاول/اكتوبر وقالت لها الملكة "يا لحظك السيء!"

وعرضت دورسي للملكة الصعوبات التي واجهتها خلال هذه المهمة قائلة "لا اعرف ما اذا كنتم تعلمون ذلك لكنها كانت من الاوقات الاكثر صعوبة بالنسبة لي" وردت عليها الملكة بالقول "اعرف ذلك".

وتابعت مسؤولة الشرطة عرضها للاحداث ووصفت الطريقة التي غادر فيها مسؤولون صينيون لقاء مع سفيرة بريطانيا في الصين برباره ودوورد قائلين لها ان اللقاء انتهى.

حينئذ ردت الملكة عليها بالقول ان اعضاء الوفد الصيني "كانوا فظين جدا مع السفيرة".

ووافقتها مسؤولة الشرطة الرأي قائلة "كانوا قليلي التهذيب باسلوب غير دبلوماسي على الاطلاق".

ولا تعبر ملكة بريطانيا ابدا بشكل علني عن آرائها السياسية وهي معروفة بتحفظها حيث انها لم تتحدث في اية مقابلة طوال سنوات حكمها ال64.

لكن زوجها الامير فيليب معروف من جانب اخر بهفواته الكثيرة ومزاحه.

- ردود فعل-

لكن بريطانيا والصين رحبتا انذاك بزيارة الرئيس الصيني التي اعلن خلالها عن عقود بلغت قيمتها حوالى 51 مليار يورو بحسب كاميرون.

ورفض ناطق باسم القصر الملكي التعليق على "محادثات خاصة للملكة" جرت خلال حفل نظم للاحتفال بعيد ميلادها التسعين.

لكنه شدد على ان زيارة الرئيس الصيني السنة الماضية كانت "ناجحة جدا" لان مختلف الاطراف الحاضرين عملوا "بشكل وثيق معا لكي يسير كل شيء بشكل جيد".

واعلنت شرطة لندن من جهتها انها لا تنوي "التعليق على هذه المحادثة الخاصة".

وفي بكين قال الناطق باسم وزارة خارجية الصين لو كانغ الاربعاء ان "زيارة الدولة التي قام بها الرئيس شي جينبينغ السنة الماضية الى بريطانيا كانت ناجحة جدا. والطرفان يعترفان بذلك".

واعلنت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" انه في الصين اوقف بث برنامج وردت فيه اقوال الملكة.

وكانت الكاميرات باغتت ايضا مساء الثلاثاء رئيس الوزراء البريطاني وهو يصف نيجيريا وافغانستان بانهما "الدولتان الاكثر فسادا في العالم"

ورصدته الكاميرات وهو يتحدث الى الملكة اليزابيث واسقف كانتربيري جستن ويلبي خلال مراسم في قصر باكنغهام.

وسمع كاميرون وهو يقول "سياتي قادة عدد من الدول التي تعاني من فساد فادح، الى بريطانيا" في اشارة الى قمة مكافحة الفساد التي يستضيفها الخميس مضيفا "نيجيريا وافغانستان هما على الارجح اكبر دولتين فاسدتين في العالم".

- نيجيريا لا تريد اعتذارات-

اعلن الرئيس النيجيري محمد بخاري الاربعاء في لندن ان بلاده لا تطالب رئيس الوزراء البريطاني باعتذارات بعدما وصفها بانها فاسدة جدا، لكن باعادة اموال مسروقة هربها نيجيريون الى بريطانيا.

وقال بخاري خلال مؤتمر مكافحة الفساد في العاصمة البريطانية "لن اطلب اعتذارات من اي شخص كان. كل ما اطلبه هو اعادة الاموال".

واضاف "هذا كل ما اطلبه، بماذا ستفيدني الاعتذارات؟" وسط تصفيق اعضاء منظمات المجتمع المدني وموفدين نيجيريين ممثلين في هذا المؤتمر الذي تنظمه الامانة العامة للكومنولث.

من جهتها علقت غاربا شيهو الناطقة باسم الرئيس النيجيري محمد بخاري على تويتر بالقول "انه امر محرج بالنسبة لنا، هذا اقل ما يمكن قوله، نظرا للعمل الجيد الذي يؤديه الرئيس".

واضافت "الامور تتغير على مستوى الفساد وكل المجالات الاخرى".

ووعد بخاري الذي وصل الى السلطة قبل عام بمكافحة الفساد المستشري في نيجيريا، اكبر قوة اقتصادية في افريقيا، وباعادة المبالغ الطائلة التي سرقتها الطبقة الحاكمة على مدى عقود.

وفي افغانستان ايضا، وعد اشرف غني باستئصال الفساد عند انتخابه رئيسا في العام 2014.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب