محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الملكة اليزابيث الثانية في مكتبها في قصر باكينغهام في 13 كانون الاول/ديسمبر بعد تسجيل رسالتها في مناسبة عيد الميلاد.

(afp_tickers)

وجهت الملكة اليزابيث الثانية تحية الى ضحايا الاعتداءات التي وقعت في لندن ومانشستر عام 2017 وذلك في رسالتها التقليدية في مناسبة عيد الميلاد التي بثت الاثنين.

ومع انتهاء سنة شهدت اعتداءات ارهابية اوقعت 35 قتيلا في بريطانيا، وجهت الملكة تحية لذكرى الضحايا في هذا الخطاب المسجل مسبقا في قصر باكينغهام حيث ظهرت جالسة خلف مكتب مرتدية ثوبا باللون العاجي.

وقالت "في هذا العيد افكر بلندن ومانشستر اللتين تفوقتا بهويتيهما الرائعتين خلال الاشهر ال12 الماضية في مواجهة الاعتداءات الشنيعة".

واثنت الملكة بشكل خاص على "الشجاعة" و"الصلابة الاستثنائية" التي ابداها المصابون في الاعتداء الذي وقع خلال حفل المغنية الاميركية اريانا غراندي في ايار/مايو في مانشستر.

واستعادت الملكة ايضا ذكرى ضحايا الاعاصير في الكاريبي والحريق الرهيب في برج غرينفل في لندن الذي ادى الى مقتل 71 شخصا في 14 حزيران/يونيو.

وقالت "افكارنا وصلواتنا ترافق كل الذين قتلوا وهؤلاء الذين خسروا كثيرا ونحن ممتنون لعناصر اجهزة الانقاذ الذين جازفوا بحياتهم هذه السنة من اجل انقاذ آخرين".

وشهدت بريطانيا سلسلة اعتداءات في العام 2017. في اذار/مارس في لندن استخدم مهاجم سيارة لصدم مارة على جسر ويستمنستر قبل ان يطعن شرطيا امام البرلمان موقعا خمسة قتلى.

وبعد شهرين قام شاب بريطاني من اصل ليبي بتفجير نفسه مستخدما عبوة قوية عند الخروج من حفل موسيقي للمغنية اريانا غراندي في قاعة حفلات كبرى في مانشستر حيث قتل 22 شخصا واصيب 116 بينهم اطفال ومراهقون.

ثم في حزيران/يونيو قام ثلاثة رجال على متن شاحنة بصدم مارة على جسر لندن قبل ان يطعنوا عدة اشخاص في حي بورو ماركت ما أوقع ثمانية قتلى.

وفي لفتة شخصية، تحدثت الملكة البالغة من العمر 91 عاما عن زوجها بعدما احتفلت هذه السنة بمرور سبعين عاما على زواجها. فقد وضعت على مكتبها صورتان للزوجيين الملكيين احداهما التقطت بالاسود والابيض عند زواجها والثانية في مناسبة اليوبيل البلاتيني للزواج.

واثنت الملكة في خطابها على "الدعم" الذي يقدمه زوجها الامير فيليب الذي تقاعد هذه السنة مع بلوغه سن 96 عاما، و"حس الفكاهة الفريد لديه".

وتحتفل الملكة مثل كل سنة بعيد الميلاد في ساندرينغهام في قصرها في نورفولك شرق انكلترا لكن هذه السنة انضمت الى العائلة ميغن ماركل خطيبة الامير هاري.

وفي اشارة الى زواج الامير هاري من ماركل المرتقب في 19 ايار/مايو وترقب انجاب دوقة كامبريدج كايت زوجة الامير وليام طفلهما الثالث في نيسان/ابريل، قالت الملكة انها والامير فيليب يتطلعان "لاستقبال افراد جدد في العائلة السنة المقبلة".

وصباح الاثنين حضرت ماركل قداس الميلاد برفقة الامير هاري وافراد آخرين من العائلة الملكية ثم توقفت للحديث مع بعض المعجبين امام الكنيسة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب