محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعها الديوان الملكي للملك سلمان بن عبد العزيز في 13 كانون الأول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

جدد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في اتصال هاتفي مع الرئيس الاميركي دونالد موقف المملكة المؤيد لقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، بعد تصريح نجله ولي العهد الامير محمد ان للاسرائيليين "الحق" في ان تكون لهم أرضهم.

وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية ان الملك سلمان اتصل بترامب وبحث معه "العديد من القضايا الإقليمية والدولية، في مقدمتها التطورات الأخيرة في فلسطين".

واضافت ان الملك اكد للرئيس الاميركي ضرورة "تحريك مسار عملية السلام في الشرق الأوسط ضمن جهود دولية"، بعد أيام من مقتل 17 فلسطينيا بنيران اسرائيلية داخل المنطقة الحدودية في غزة.

وشدد الملك سلمان على "مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس".

ويأتي الاتصال الهاتفي بعد ساعات من تصريحات لولي العهد السعودي الامير محمد (32 عاما) تعبّر عن تقارب أكبر بين المملكة السنية والدولة العبرية ولا سيما في مواجهة إيران، عدوهما الاقليمي المشترك.

وقال ولي العهد في مقابلة أجراها معه رئيس تحرير مجلة "ذي أتلانتيك" الاميركية جيفري غولدبرغ قبل اندلاع اعمال العنف الاخيرة في غزة وإسرائيل ونشرت الاثنين انه ليس هناك اي "اعتراض ديني" على وجود دولة اسرائيل.

وردا على سؤال عما اذا كان يعتبر ان "الشعب اليهودي لديه الحق في ان تكون له دولة قومية فوق جزء من أرض أجداده على الاقل؟" قال الامير محمد "أعتقد أن لكل شعب، في أي مكان كان، الحق في ان يعيش في وطنه بسلام. اعتقد ان للشعبين الفلسطيني والاسرائيلي الحق في ان تكون لكل منهما أرضه".

كما اعتبر الامير محمد ان "اسرائيل اقتصاد كبير مقارنة بحجمها واقتصادها ينمو بقوة. بالطبع هناك الكثير من المصالح التي نتقاسمها مع اسرائيل، وإذا كان هناك سلام، فستكون هناك الكثير من المصالح بين اسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي ودول اخرى مثل مصر والاردن".

وتستعد الولايات المتحدة لنقل سفارتها الى القدس في ايار/مايو المقبل، الامر الذي تعتبره تل ابيب "تاريخيا" في حين يندد به الفلسطينيون.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب