محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الملياردير الصيني غوو وينغي الذي طلب اللجوء السياسي الى الولايات المتحدة، في شقته بنيويورك في 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

صرح الملياردير الصيني غوو وينغي الذي طلب اللجوء السياسي الى الولايات المتحدة بعد اتهامه مسؤولين في بلاده بالفساد، انه يريد الآن "تغيير النظام الصيني" ودفعه الى الديموقراطية.

وقال غوو في شقته الفخمة في نيويورك قبالة حديقة سنترال بارك "اريد ان احاول الوصول الى دولة قانون، الى الديموقراطية، الى الحرية، انه هدفي النهائي، تغيير النظام".

واكد غوو الذي يقول انه يبلغ السابعة والاربعين رغم شكوك في تاريخ ولادته خلال الثورة الثقافية، انه التقى "عشر مرات" ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يدعو الى ان تكون قضية "الحرب الاقتصادية" ضد الصين اولوية لدى واشنطن.

ولتحقيق هدفه "خلال ثلاث سنوات" اذا كان ذلك ممكنا، ينوي غوو ان يطلق قبل نهاية كانون الاول/ديسمبر الجاري "منصة اعلامية" لكشف عيوب النظام الشيوعي.

ومنذ اشهر، يغرق غوو وسائل التواصل الاجتماعي باتهامات فساد يوجهها الى النخبة في الصين الشعبية.

واشار الى ان حسابه على موقع تويتر الذي يتابعه نحو 480 الف شخص، تعرض للتعطيل مرات عدة منذ انعقاد مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني في تشرين الاول/اكتوبر. وبات ينتظر الآن "منصته".

وقال "لا يمكن لاحد ان يوقفني، لدي مال كثير لتحقيق ذلك". واشار الى انه تحدث عن مشروعه الى ستيف بانون الذي تحول موقعه الالكتروني "برايتبرت نيوز" الى مرجع لليمين المتطرف.

وصرح الملياردير الصيني "انه احد افضل الخبراء الذين اعرفهم في السياسة الدولية، احد الغربيين النادرين الذين يفهمون آسيا فعلا".

واكد غوو معلومات نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال تفيد ان عناصر تابعين للحكومة الصينية زاروه في شقته. وقال ان هدفهم الوحيد هو "اسكاتي" و"ان اتوقف عن كشف المسؤولين الفاسدين".

واضاف "لدي تسجيلات لاكثر من مئة ساعة من الحوارات"، مؤكدا ان "التهديد بالنسبة اليهم كبير جدا".

واثنان من اخوته وكثير من موظفيه السابقين مسجونون منذ مغادرته الصين صيف 2014، لكنه يشعر بامان في الولايات المتحدة وهو واثق بانه سيمنح اللجوء السياسي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب