محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ناشطون وعمال في كازينو ترامب تاج محل يتظاهرون امام مكاتب مديره الملياردير كارل ايكان في نيويورك ويتهمونه بتفضيل الربح السريع على مصلحة الطبقة العاملة، 13 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

أعلن الملياردير الأميركي كارل ايكان الجمعة الانسحاب من منصبه كمستشار لدونالد ترامب لشؤون ضبط اسواق المال لكنه لم يعز قراره إلى تصريحات الرئيس بشأن أحداث شارلوتسفيل.

وايكان (81 عاما) من اشهر خبراء المال في وول ستريت، وعين في كانون الاول/ديسمبر "مستشارا خاصا" لدى ترامب لشؤون الضوابط المالية وكلف مهمة "التخلص من الضوابط التي تلغي الوظائف وتبطئ النمو الاقتصادي".

وبرر ايكان في رسالة وجهها إلى ترامب ونشرها على موقعه انسحابه بتعيين نيومي راو "مديرة لشؤون الضبط المالي". وثبت مجلس الشيوخ تعيين راو في تموز/يوليو.

وانتقد الديموقراطيون تعيين ايكان لاشتباههم في دفعه ملفات في إطار مهامه له فيها مصلحة مالية مباشرة على غرار الضوابط البيئية المفروضة على مصافي النفط.

وقال ايكان في رسالته "خلافا لتلميحات عدد من معارضيكم الديموقراطيين لم أطلع في اي وقت على ملفات غير علنية او استفدت من منصبي. كما أنني لا أرى أي تضارب مصالح في دوري". وتابع "رغم ذلك قررت انهاء تعاوننا (بموافقتكم) سعيا لتفادي أن يلطخ أي خلاف حزبي بشأن دوري إدارتكم أو عمل السيدة راو المهم".

واندلع جدل حاد في الولايات المتحدة اثر تصريحات أخيرة لترامب قلل فيها من مسؤولية مجموعات يمينية متطرفة واتباع تفوق العرق الابيض أثناء اعمال عنف في شارلوتسفيل (فرجينيا) في نهاية الاسبوع الفائت.

وحل ترامب اثنين من مجالسه الاستشارية الاقتصادية المؤلفة من رؤساء شركات وخبراء اقتصاديين بعد انسحاب عدد منهم. ولم يكن ايكان ضمن أي من المجلسين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب