يصل المبعوث الأميركي إلى كوريا الشمالية، الأربعاء إلى موسكو لإجراء محادثات مع المسؤولين الروس، قبل اجتماع محتمل الأسبوع المقبل بين كيم جونغ أون وفلاديمير بوتين.

واعلنت وزارة الخارجية الأميركية ان ستيفن بيغون سيجري الأربعاء والخميس محادثات "مع المسؤولين الروس حول الجهود المبذولة للتوصل الى نزع للسلاح النووي نهائي ومؤكد لكوريا الشمالية".

وتأتي الزيارة فيما أفادت وسائل الإعلام الروسية والكورية الجنوبية واليابانية، أن كيم جونغ أون وفلاديمير بوتين قد يعقدان قريبا قمتهما الثنائية الأولى في أقصى الشرق الروسي.

وذكرت صحيفة ازفستيا الروسية نقلا عن مصادر دبلوماسية الأربعاء، أن الاجتماع سيعقد في مدينة فلاديفوستوك الروسية، قبل أن يتوجه بوتين إلى الصين في 26 و27 نيسان/أبريل لحضور قمة اقتصادية.

إلا أن أحد المصادر التي استوضحتها الصحيفة، اشار إلى أن هذا الموعد يمكن أن يتغير.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن دبلوماسيين أن الاجتماع في طور الإعداد. وذكرت الأربعاء أن شركة الطيران الكورية الشمالية حددت رحلة خاصة إلى فلاديفوستوك الثلاثاء المقبل.

من جانبها، نقلت وكالة جيجي برس اليابانية للانباء عن دبلوماسي روسي إن امكان اللقاء بين بوتين ونظيره الكوري الشمالي الأربعاء المقبل في فلاديفوستوك، يبلغ "99٪".

وردا على سؤال هذا الاسبوع حول لقاء محتمل بين الزعيمين، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إنه "قيد الإعداد"، لكنه رفض تحديد زمانه او مكانه.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك