محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الموفد الاميركي لدى التحالف الدولي بريت ماكغورك خلال زيارته للطبقة في شمال سوريا في 29 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أجرى الموفد الاميركي لدى التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة الاسلامية بريت ماكغورك الجمعة محادثات في انقرة غداة زيارته فصيلا كرديا سوريا تعتبره تركيا "ارهابيا".

وزار ماكغورك شمال سوريا الاربعاء والخميس حيث التقى اعضاء المجلس المحلي في الطبقة الذي يدير شؤون المدينة على ان يتولى ايضا ادارة شؤون الرقة بعد طرد الجهاديين منها.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو دعا في 18 ايار/مايو الى استقالة ماكغورك متهما اياه بدعم المقاتلين الاكراد السوريين والانفصاليين الاكراد الاتراك الذين تعتبرهم انقرة "ارهابيين". وردت واشنطن بتجديد دعمها لموفدها.

وافادت مصادر في الخارجية التركية ان ماكغورك التقى مساعد تشاوش اوغلو، سداد اونال.

كما نقلت وسائل الاعلام التركية انه سيلتقي مسؤولين في وزارة الدفاع من دون توفير تفاصيل.

وعلق ماكغورك على موقع تويتر بالقول "يسعدني التواجد في انقرة اليوم للتشاور مع حليفتنا الاطلسية تركيا في الجهود المتبادلة لهزيمة داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) وضمان الا يعود اطلاقا". ولم يقدم اي تفاصيل اضافية.

وتعتبر واشنطن ان المقاتلين الاكراد السوريين هم القوة المحلية الوحيدة القادرة على التصدي للجهاديين وتزودهم اسلحة رغم استياء تركيا التي ترى ان هذه المجموعات امتداد لحزب العمال الكردستاني المصنف "ارهابيا" من جانب انقرة وحلفائها الغربيين.

وقطعت قوات سوريا الديموقراطية التي تضم فصائل كردية وعربية تدعمها واشنطن، الخميس المنفذ الاخير المتبقي لتنظيم الدولة الاسلامية من مدينة الرقة، لتحاصر بذلك الجهاديين بالكامل داخل معقلهم الرئيسي في سوريا.

وتحدثت وسائل اعلام محلية هذا الاسبوع عن تعزيزات عسكرية على الحدود التركية قرب منطقة عفرين شمال سوريا الخاضعة لفصائل كردية، لكن لم يرد تأكيد رسمي لذلك.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب