أعلن النائب العام الإسرائيلي الاربعاء أنه يعتزم ملاحقة وزير الرفاه الاجتماعي بتهمة الفساد، وذلك في واحدة من قضايا احتيال يواجهها مسؤولون حكوميون.

ويواجه حاييم كاتس (71 عاما)اتهامات بالاحتيال وخيانة الأمانة، لإدخاله المفترض لتشريع يستفيد منه رجل أعمال كان يدير استثماراته بناء على معلومات من الداخل، بحسب بيان لوزارة العدل.

ويأتي قرار النائب العام افيخاي مندلبليت في أعقاب تحقيقات بدأت منذ فترة في تعاملات كاتس مع رجل الأعمال مردخاي بن-آري.

وكاتس عضو في حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو. ويتولى مهام وزارته منذ 2015.

ويواجه نتانياهو نفسه احتمال توجيه اتهامات له بالفساد في الأشهر القادمة بشبهة الاحتيال والرشوة وخيانة الأمانة في قضايا غير متعلقة بقضايا كاتس.

وينفي رئيس الوزراء جميع التهم ووصفها بمساع من أعدائه لتنحيته.

وكان مندلبليت قد أعلن عزمه توجيه الاتهام لنتانياهو بانتظار جلسة متوقعة مطلع تشرين الأول/أكتوبر، بعد أسابيع من الانتخابات العامة في 17 أيلول/سبتمبر.

وأوصت الشرطة أيضا بتوجيه الاتهامات لوزيرين آخرين في حكومته.

ويُتهم وزير الداخلية ارييه درعي بالاحتيال وخيانة الأمانة في تحقيق يتعلق ببيع عقارات.

وأوصت الشرطة بشكل منفصل بتوجيه الاتهام لنائب وزير الصحة ياكوف ليتسمان بشبهة محاولته منع تسليم امرأة تواجه المحاكمة في استراليا بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال.

ولا يزال يتعين على مندلبليت اتخاذ القرار بشأن توجيه الاتهام لدرعي وليتسمان.

ودانت محكمة في حزيران/يونيو سارة زوجة نتانياهو باستغلال المال العام لدفع أثمان وجبات طعام، وذلك في إطار صفقة اعتراف بالتهم الموجهة اليها تم بموجبها إسقاط تهم أكثر شدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك