محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير العدل اندرس انوندسن ورئيسة الاستخبارات بينيديكت بيورنلاند وقائد الشرطة فيدار ريفيك في مؤتمر صحافي في اوسلو في 24 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعلنت النروج الخميس اتخاذ اجراءات امنية استثنائية بعد تلقيها معلومات تفيد عن "هجوم ارهابي" وشيك قد ينفذه على ارضها ناشطون قاتلوا في سوريا.

وقالت قائدة جهاز الاستخبارات الداخلية بينيديكت بيورنلاند ان جهازها "تلقى مؤخرا معلومات تفيد بان مجموعة متطرفين في سوريا قد تكون تنوي ارتكاب عمل ارهابي في النروج" مشيرة الى ان العملية يمكن ان تقع في غضون "ايام".

واوضحت بيورنلاند ان التهديد "غير محدد" لكنه اعتبر "ذا مصداقية". وقالت انه من غير المعروف بعد ما هو الهدف المحتمل او هوية المنفذين المفترضين او مكان وجودهم.

واعلنت السلطات تعزيز اجراءات الامن مع انتشار مكثف للشرطة في محطات القطارات والمطارات واستدعاء الموظفين من اجازاتهم ووضح الوسائل الجوية في حال تاهب.

وكان جهاز الاستخبارات الداخلية قدر في تقريره السنوي الذي رفعه في مطلع العام ان مستوى التهديدات ضد النروج تزايد بسبب النزاع في سوريا.

وتقول الاستخبارات ان بين 40 و50 شخصا لهم صلات مع النروج حاربوا او لا يزالون يحاربون في سوريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب