Navigation

النشاطات النووية لكوريا الشمالية مصدر "قلق جدي" (الوكالة الدولية للطاقة الذرية)

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 سبتمبر 2020 - 08:30 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها السنوي الذي صدر الأربعاء إن استمرار النشاطات النووية لكوريا الشمالية يشكل مصدر "قلق جدي".

وأكدت الوكالة التابعة للأمم المتحدة أن "استمرار البرنامج النووي لجمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية يشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي وهو أمر مؤسف".

وخلال الفترة التي تلت تقريرها الاخير في آب/اغسطس 2019، لاحظت الوكالة الدولية للطاقة الذرية "مؤشرات تتطابق مع عملية انتاج يورانيوم مخصب" في موقع يونغبيون النووي.

وذكرت الوكالة التي يقع مقرها في فيينا بانها لا تتمكن من الوصول الى موقع يونغبيون او أي مواقع أخرى في كوريا الشمالية وبنت تحليلها على "المعلومات التي بحوزتها" مثل معلومات عامة وصور أقمار اصطناعية.

وكانت الولايات المتحدة حذرت رسميا الثلاثاء من الانشطة البالستية الكورية الشمالية قائلة انها تتواصل وتشكل "تهديدا كبيرا للاستقرار الاقليمي والعالمي".

وفي "تحذير" مشترك عرضت وزارات الخارجية والخزانة والتجارة الأميركية تفاصيل جهود الدولة الشيوعية لامتلاك مواد يمكن أن تستخدم في صناعة صواريخ.

وبعد تجاربها الاولى للصواريخ العابرة للقارات في 2017، واصلت "بيونغ يانغ خلال السنة الماضية اطلاق صواريخ بالستية بشكل ينتهك سلسلة قرارات صادرة عن مجلس الامن الدولي" بحسب الخارجية الأميركية.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.