محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امرأة محجبة مع قريب لها في فيينا

(afp_tickers)

أعلنت الحكومة النمساوية الأربعاء نيتها فرض حظر على حجاب الرأس للبنات في الروضات والمدارس الابتدائية.

وقال وزير التربية هاينز فاسمان ان مسودة القانون ستكون جاهزة مع حلول الصيف، مضيفا ان هذه الخطوة ستكون "رمزية" بغض النظر عن التلميذات اللواتي سيتأثرن بهذا القانون.

وروّج لفكرة الحظر نهاية الاسبوع الماضي نائب المستشار النمساوي هاينز-كريستيان شتراخه من حزب الحرية اليميني المتطرف الذي قال ان الفتيات "تحت سن العاشرة يجب حمايتهن" ليكون بمقدورهن "الاندماج والتطور بحرية".

المستشار سيباستيان كورتز من حزب الشعب (يمين الوسط) كان داعما للفكرة وقال لاذاعة محلية "نريد ان تحظى كل الفتيات في النمسا بفرص متساوية"، مشيرا الى انه انه يريد تجنب نمو "مجتمعات متوازية".

وافادت صحيفة كوريير ان لا وزير التربية ولا خبراء متعددين كانوا قادرين على تقديم عدد محدد للفتيات اللواتي يرتدين الحجاب في الروضات والمدارس الابتدائية عندما سألتهم عن ذلك.

ووصفت كارلا امينة باغاجاتي الناطقة باسم الجالية الاسلامية في النمسا النقاش حول الحجاب بأنه "قضية هامشية" تم اعطاؤها اهتماما غير متكافىء.

وقالت انه يجب اشراك المدارس التي ستتأثر بهذه القضية ب"حوار".

وكان النقاش حول مسألتي الهجرة والهوية محوريا في الحملات الانتخابية خلال انتخابات العام الماضي في النمسا التي ادت الى فوز كورتز بالمستشارية بعد ان وافق على الدخول في ائتلاف مع حزب الحرية اليميني المتطرف.

وتلقت النمسا بعد أزمة الهجرة عام 2015 أكثر من 150 الفا من طلبات اللجوء، اي بنسبة 2 بالمئة من عدد سكانها البالغ 8,7 ملايين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب