محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة بتاريخ 18 تموز/يوليو 2016 لانصار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يحرقون صورة لغولن في تظاهرة في ساحة تقسيم في اسطنبول، 18 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

امرت نيابة اسطنبول الخميس بمصادرة املاك 187 رجل اعمال ملاحقين ويشتبه بصلتهم بالداعية فتح الله غولن الذي تتهمه السلطات التركية بتدبير الانقلاب الفاشل في منتصف الشهر الماضي، وفق ما افادت وسائل اعلام محلية.

وقالت وكالة دوغان للانباء انه تم توقيف 60 مشتبها به بينهم رؤساء مؤسسات كبرى اثناء عملية واسعة للشرطة المالية في اسطنبول ومدن اخرى.

واصدرت النيابة 187 مذكرة توقيف في اطار هذه العملية الثانية منذ بداية الاسبوع، مستهدفة خصوصا رئيس اتحاد رجال الاعمال والصناعيين الاتراك (توسكون) ورجال اعمال معروفين.

وبين رجال الاعمال الذين صدرت بحقهم مذكرات توقيف صهر رئيس بلدية اسطنبول قدير توباس العضو النافذ في حزب العدالة والتنمية الاسلامي الحاكم بزعامة الرئيس رجب طييب اردوغان، بحسب وسائل الاعلام.

ووجهت الى الاشخاص الموقوفين تهمة تمويل "مجموعة ارهابية" بحسب التعبير الذي يستخدمه النظام للاشارة الى حركة غولن.

واعلن رئيس الوزراء التركي بنعلي يلدريم مساء الاربعاء توقيف 40029 شخصا منذ 15 تموز/يوليو تم وضع 20355 منهم قيد الحبس الاحتياطي.

واضاف في كلمة عبر التلفزيون ان 79900 من موظفي الدولة اقيلوا من وظائفهم وخصوصا في الجيش والشرطة والقضاء.

كما تم اغلاق 4262 شركة او مؤسسة يشتبه في صلتها بغولن.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب