محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون أفارقة يصلون غلى قاعدة بحرية في طرابلس في 17 تشرين الأول/اكتوبر 2017 بعد انقاذهم قبالة سواحل ليبيا

(afp_tickers)

طلب رئيس النيجر محمد يوسوفو الذي اعرب الخميس عن "سخطه" على بيع المهاجرين مثل العبيد بالمزاد العلني في ليبيا، إدراج هذا الموضوع في جدول اعمال قمة الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي، في 29 و30 تشرين الثاني/نوفمبر في أبيدجان.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، اكد مصدر قريب من الرئاسة النيجرية، طالبا التكتم على هويته، ان "يوسوفو الذي أصيب بصدمة قوية، طلب شخصيا من رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، ادراج هذا الموضوع في جدول أعمال القمة".

واكد وزير الخارجية النيجري ابراهيم ياكوبا هذا الطلب على حسابه في تويتر. وكتب ان "رئيس النيجر ... طلب إدراج هذه المسألة في الاجتماع المقبل للاتحاد الأوروبي-الاتحاد الافريقي في أبيدجان. طلب منا البقاء في حالة استنفار، وعلى اتصال بكل البلدان الافريقية".

وكان الرئيس النيجري اعرب منذ الخميس عن سخطه، مؤكدا ان "بيع المهاجرين في المزاد العلني باعتبارهم عبيدا في ليبيا، قد أغضبني كثيرا. ادعو السلطات الليبية والمنظمات الدولية، الى الاستعانة بكل الوسائل لوقف هذه الممارسة التي ترقى الى عصر آخر نعتقد انه ولى الى الأبد".

وجاء في بيان للرئاسة الغينية، ان الرئيس الفا كوندي "اعرب عن سخطه على الاتجار الحقير بالمهاجرين السائد في هذه اللحظة في ليبيا، ويدين بقوة هذه الممارسة التي ترقى الى عصر آخر".

واضاف البيان ان الاتحاد الافريقي "يدعو بالحاح السلطات الليبية الى فتح تحقيق، وتحديد المسؤوليات وإحالة الاشخاص المخالفين الى القضاء" والى "اعادة النظر في شروط احتجاز المهاجرين".

وانتقد مفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان زيد رعد الحسين، الثلاثاء، تدهور ظروف احتجاز المهاجرين في ليبيا، واصفا تعاون الاتحاد الاوروبي مع ليبيا بأنه "لا انساني".

في دكار، افاد بيان رسمي ان الحكومة السنغالية "علمت بالصفقة التي أغضبتها كثيرا لبيع مهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء على الاراضي الليبية"، كما جاء في بيان رسمي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب