محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متطوعون يراجعون قوائم في احد المراكز الانتخابية في يناغوا كبرى مدن ولاية بايلسا في 27 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

تدفق النيجيريون بأعداد كبيرة السبت الى مكاتب الاقتراع لانتخاب رئيسهم لكن الاقتراع تأخر لبعض الوقت بسبب عطل في نظام التصويت الالكتروني الجديد مما أدى الى تعليق عمليات الاقتراع في حوالى 300 مركز تصويت وارجائها الى الاحد.

وعلى الصعيد الامني، تحققت المخاوف الامنية اذ شن اسلاميو جماعة بوكو حرام هجمات في ولاية غومبي (شمال شرق) ادت الى مقتل سبعة اشخاص امام ثلاثة مكاتب اقتراع.

كذلك، قام مسلحون يشتبه بانهم من جماعة بوكو حرام بقطع رؤوس 23 شخصا واضرام النار في منازل في بوراتاي شمال شرق نيجيريا الجمعة، عشية الانتخابات، كما افاد نائب فدرالي يمثل المنطقة وكالة فرانس برس.

وهذه الانتخابات الرئاسية التي تعتبر الاكثر تنافسية منذ الاستقلال، يخوضها الرئيس المنتهية ولايته غودلاك جوناثان (57 عاما) المسيحي المتحدر من الجنوب ومحمد بخاري المسلم المتحدر من الشمال (72 عاما) والمرشح عن المعارضة المتحدة اليوم اكثر من اي وقت مضى.

ودعي للتصويت في هذه الانتخابات الرئاسية والتشريعية 68,8 مليون ناخب، من مرفأ هاركورت النفطي في الجنوب المسيحي الى كانو، كبرى مدن الشمال المسلم، مرورا بلاغوس، كبرى مدن نيجيريا، اكبر دولة في افريقيا من حيث عدد السكان مع 173 مليون نسمة.

وقال حسن ياسوزا زيغا (35 عاما) في مارابا (وسط غرب) "لقد تضرعنا الى الله كثيرا لكي نرى هذا اليوم"، فيما قال خميس امير الذي نزح اثر هجمات بوكو حرام انه قطع مسافة 11 كلم انطلاقا من بحيرة تشاد للتصويت في مايدوغوري، المدينة الكبيرة في شمال شرق البلاد.

لكن تنظيم الانتخابات تقنيا لم يكن السبت بمستوى توقعات الناخبين.

وبعد صباح خصص للتعرف على هويات الناخبين، كان يفترض ان يبدأ النيجيريون الادلاء باصواتهم اعتبارا من الساعة 13,30 (12,30 تغ)، لكن الاعطال في نظام قراءة البطاقات الانتخابية الالكترونية أدت الى تأخر كبير في بعض المناطق، كما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وبهدف تجنب التزوير الانتخابي الشائع كثيرا في نيجيريا، قررت اللجنة الانتخابية المستقلة ان تختبر للمرة الاولى هذا النظام الجديد. وكانت اللجنة اكدت ان نظام التدقيق الالكتروني لن يستغرق اكثر من عشر ثوان للناخب.

لكن هذه المغامرة التكنولوجية لم تنجح السبت حتى ان غودلاك جوناثان وقع ضحية هذا العطل.

فالرئيس المنتهية ولايته المرشح لولاية ثانية والذي ادلى بصوته في مسقط رأسه مدينة اوتووكي في ولاية بايلسا (جنوب)، لم يتمكن من التعريف عن نفسه بواسطة نظام القارىء الالكتروني هذا.

وامضى الرئيس اكثر من ثلاثين دقيقة في مركز التصويت، ترافقه زوجته باسيانس لكنهما لم يتمكنا من تسجيل نفسيهما اذ ان جهازين لقراءة البطاقات البيومترية لم يتمكنا من التعرف على بطاقتيهما الانتخابيتين.

وسجلت حوادث مماثلة في أمكنة اخرى مثل مارابا في ضاحية ابوجا حيث تم الاستغناء عن النظام الجديد لمصلحة الوسائل التقليدية.

ومساء السبت أعلن المتحدث باسم اللجنة الانتخابية كايودي ايدوو ان اللجنة قررت تعليق عملية الاقتراع في حوالى 300 مكتب من اصل اجمالي عدد المكاتب البالغ حوالى 150 الف مكتب موزعة في سائر انحاء البلاد، مشيرا الى ان القرار اتخذ لان نظام التعرف على البصمة لم يعمل فيها وبالتالي تقرر ان تجري الانتخابات فيها الاحد بالطريقة التقليدية.

وتعليقا على هذا العطل الفني قال اوليسا ميتوه المتحدث باسم الحزب الحاكم ان ما جرى تسبب ب"احراج وطني كبير"، مطالبا اللجنة الانتخابية بتقديم "تفسيرات معمقة".

وكانت صفوف طويلة تشكلت امام مراكز التصويت في جميع انحاء البلاد تقريبا. واكد عدد من الناخبين انهم امضوا الليلة في المكان.

وفي كانو كبرى مدن شمال البلاد الذي شهد مرارا اعتداءات دامية لبوكو حرام، وصل معظم الناخبين منذ الساعة السادسة صباحا.

اما في دورا معقل بخاري فقال مصطفى عثمان انه سيصوت "للمرشح الذي يحمي حياتنا ووحدة البلاد".

وفي اوتووكي مسقط راس جوناثان، قال لورانس بانيغو ان "على النيجيريين ان يمنحوا (الرئيس المنتهية ولايته) فرصة مواصلة (العمل) لاربعة اعوام اخرى".

ولكن في المحصلة وعلى الرغم من الاعطال الفنية ومن القتلى السبعة الذين سقطوا امام ثلاثة مكاتب اقتراع فقد شهد النهار الانتخابي الطويل لحظات سعيدة كانت احداها في مكتب اقتراع مخصص للنازحين في مدينة يوبي، عاصمة ولاية اداماوا، حيث التقى صديقان فرقهما هجوم شنته بوكو حرام على بلدتهما وكان كل منهما يظن ان الآخر قتل فيه، فكان لقاء مؤثر بينهما شهدت عليه دموع الفرح التي ما استطاعا حبسها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب