تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الهند تدعو بورما الى ضبط النفس في ولاية راخين

مخيم للاجئين الروهينغا في بنغلادش في 9 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

طالبت الهند بوقف فوري للعنف في ولاية راخين في غرب بورما داعية حليفتها الى ضبط النفس مع اعلان الامم المتحدة لجوء 300 الف شخص معظمهم من المسلمين الروهينغا الى بنغلادش.

واعلنت وزارة الخارجية الهندية ليل السبت في بيان "ندعو الى الحكمة وضبط النفس في التعامل مع الازمة في ولاية راخين بما يضمن سلامة المدنيين وقوات الامن".

واضاف البيان "يجب وقف العنف والاسراع في اعادة الاوضاع في الولاية الى طبيعتها".

ويأتي نداء الخارجية الهندية بعد ايام من قيام رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي زيارة رسمية الى بورما ذات الغالبية البوذية وسط تصاعد العنف في ولاية راخين حيث فر 300 الف من المسلمين الروهينغا.

وكان مودي دان سلسة هجمات منسقة لمتمردي الروهينغا ضد مراكز للجيش والشرطة البورمية في 25 اب/اغسطس الا انه لزم الصمت حيال اعمال العنف التي تعرض لها الروهينغا بعد تلك الهجمات او التهجير الجماعي الذي طالهم.

ويتهم الروهينغا الهاربون من اعمال العنف قوات الامن البورمية بممارسة الاغتصاب واعمال قتل جماعي واحراق مئات القرى.

وتعتبر بورما هؤلاء المسلمين البالغ عددهم 1,1 مليون نسمة مهاجرين من بنغلادش مع انهم يعيشون فيها منذ أجيال وترفض منحهم الجنسية.

ومارست الانظمة المتعاقبة في بورما تاريخيا سياسات تمييز في حقهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك