محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جانب من المواجهات في كراكاس بين متظاهرين معارضين وقوات الامن في الثاني والعشرين من تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

امرت الولايات المتحدة الخميس عائلات دبلوماسييها العاملين في فنزويلا بمغادرة البلاد بسبب الازمة السياسية واعمال العنف التي تشهدها، بحسب بيان صادر عن الخارجية الاميركية.

واوضحت الخارجية ايضا انها "اذنت بالمغادرة الطوعية للموظفين الحكوميين" العاملين في سفارة الولايات المتحدة في كراكاس.

واشار بيان وزارة الخارجية الاميركية الى انه تم كذلك فرض قيود على تحرّكات المتعاقدين المحليين مع السفارة وعائلاتهم، في كراكاس وسائر انحاء البلاد.

وقبل ايام من انتخابات الجمعية التأسيسية التي دعا اليه الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، تخشى الخارجية الاميركية "وضعا سياسيا وامنيا لا يمكن التنبؤ به".

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب قال في 18 تموز/يوليو "ان الولايات المتحدة لن تبقى مكتوفة في حين تنهار فنزويلا. اذا فرض نظام مادورو جمعيته التأسيسية في 39 تموز/يوليو فإن الولايات المتحدة ستتبنى اجراءات اقتصادية شديدة وسريعة" دون ان يفصل الاجراءات.

ووصف ترامب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بانه "قائد سيئ يحلم بأن يصبح دكتاتورا" داعيا الى "تنظيم انتخابات عادلة وحرة" ومؤكدا ان واشنطن "تقف الى جانب شعب فنزويلا في سعيه الى اعادة بلاده الى درب الديمقراطية الكاملة والازدهار".

وتحمل المعارضة الفنزويلية الرئيس مادورو مسؤولية الازمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد التي انهار اقتصادها جراء تدهور اسعار النفط الذي يدر اكثر من 95 بالمئة من عائدات البلاد من العملة الاجنبية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب