محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أشخاص يمرون من أمام ملصق يظهر راقصات باليه في ساحة ايكاتيريبورغ في روسيا بتاريخ 19 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

ذكرت وسائل إعلام روسية الخميس أن السلطات الأميركية رفضت منح تأشيرات دخول لراقصتي باليه من مسرح "بولشوي" الروسي بعد أسابيع من أزمة دبلوماسية بين موسكو وواشنطن.

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" أن الراقصة المحترفة أولغا سميرنوفا وأخرى تدعى جاكوبي تيسي كانتا ستقدمان عرضا في مركز "لينكولن" في مدينة نيويورك الاثنين لكن وزارة الهجرة الأميركية رفضت منحهما تأشيرة عمل.

وقالت المنظمة للعرض ايف هودغكنسون "نشعر بخيبة أمل عميقة اثر هذا القرار حيث أن هذه التأشيرة هي نفسها التي نطلبها ونحصل عليها في كل مرة لفنانينا".

وأفاد المسرح أنه يعتقد أن الرفض ناتج عن "مشكلة تقنية" وأنه لم يكن من الممكن إصدار التأشيرة في وقتها.

وانخفض عدد الموظفين في السفارة الأميركية في موسكو بشكل كبير منذ عمليات طرد الدبلوماسيين التي بدأتها بريطانيا في منتصف آذار/مارس.

وجاءت الأزمة اثر تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا إضافة إلى الاتهامات بالتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية العام الماضي.

وقال القنصل الأميركي في روسيا لورانس توبي لصحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الخميس إن استصدار تأشيرات عاجلة للرياضيين والطيارين الروس لم يعد أمرا مضمونا اثر قلة عدد الموظفين.

وبحسب الصحيفة، تستغرق عملية استصدار تأشيرة أميركية في موسكو حاليا 250 يوما ويستحيل التسجيل للحصول على موعد جديد قبل نهاية العام.

وأعربت وزارة الخارجية الروسية في بيان عن "استغرابها" من تصريحات القنصل واتهمت واشنطن بخلق المشكلة المرتبطة بالتأشيرات "عمدا" كأداة "ضغط إضافية" على موسكو.

وانتقد مسؤولون روس في وقت سابق فشل الولايات المتحدة في إصدار تأشيرات لأعضاء الفريق الروسي للمشاركة في كأس العالم للمصارعة الحرة في ولاية آيوا الأميركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب