محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبابة اوكرانية بالقرب من مدينة ديبالتسيفي بين معقلي الانفصاليين الموالين لروسيا لوغانسك ودونيتسك في شرق اوكرانيا في 2015

(afp_tickers)

اعلنت الولايات المتحدة الجمعة انها ستزود اوكرانيا بـ"قدرات دفاعية متطورة" في خطوة من شأنها تصعيد النزاع بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا، والذي ادى الى مقتل اكثر من 10 آلاف شخص منذ 2014.

ومن شأن هذه الخطوة تقويض جهود الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يدعو الى تحسين العلاقات مع موسكو.

واعلنت وزارة الخارجية الاميركية في بيان ان "الولايات المتحدة قررت تزويد اوكرانيا بقدرات دفاعية في اطار جهودنا لمساعدة اوكرانيا على بناء قدراتها الدفاعية على المدى البعيد، من اجل الدفاع عن سيادتها ووحدة اراضيها، وردع اي اعتداء جديد".

واضاف البيان ان "المساعدة الاميركية محض دفاعية، وكما قلنا دوما، فان اوكرانيا دولة ذات سيادة ولديها الحق في الدفاع عن نفسها. الولايات المتحدة ملتزمة باتفاقات مينسك باعتبارها السبيل للمضي قدما في شرق اوكرانيا".

وافاد تقرير اخباري لشبكة "ايه بي سي"، سبق اعلان الخارجية الاميركية، نقلا عن اربعة مسؤولين فيها بان الولايات المتحدة تخطط لتزويد اوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات، يمكن ان تتضمن نظام "جافلين" المتطور.

واضاف التقرير ان "الحزمة الدفاعية التي تبلغ قيمتها 47 مليون دولار تتضمن بيع 210 صواريخ مضادة للدبابات و35 قاذفة صواريخ، كما يتعين شراء تجهيزات اضافية".

ويأتي الاعلان غداة تمديد الاتحاد الاوروبي رسميا العقوبات الاقتصادية القاسية التي يفرضها على روسيا لاتهامها بالتدخل في النزاع الذي يمزق شرق اوكرانيا منذ اكثر من ثلاث سنوات ونصف، وبعد اسبوع من اعلان اوتاوا موافقتها على تصدير اسلحة آلية الى اوكرانيا.

وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون حذر روسيا في كانون الاول/ديسمبر الجاري من ان النزاع في اوكرانيا هو العقبة الاكبر التي "تعرقل" تحسن العلاقات بين البلدين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب