محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجمعية العامة للامم المتحدة المنعقدة في 23 أيلول/سبتمبر 2017 في نيويورك

(afp_tickers)

تبنت الجمعية العامة للامم المتحدة الاربعاء، كما في كل سنة منذ 1991، قرارا غير ملزم يدعو الولايات المتحدة لرفع الحظر الاقتصادي والمالي الذي تفرضه على كوبا، فيما صوتت الولايات المتحدة ومعها إسرائيل ضد القرار.

وايدت القرار خلال التصويت 191 دولة عضو في الامم المتحدة.

وكانت واشنطن امتنعت عن التصويت في 2016 للمرة الاولى خلال ربع قرن، وذلك اثر التقارب التاريخي الذي بدأه الرئيس السابق باراك اوباما في 2014 مع كوبا والذي أدى إلى تحسين العلاقات الدبلوماسية وتخفيف الحظر التجاري.

ونددت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي بما اعتبرته "مسرحية سياسية" وقالت "في كل عام تهدر الجمعية العامة وقتها في بحث هذا القرار".

واضافت ان واشنطن "لا تخشى العزلة" وهي تعارض هذا القرار وستواصل في هذا الموقف "طالما استمر حرمان الشعب الكوبي من حقوقه".

واضافت "ان حصار كوبا مدرج في القانون الاميركي ووحده الكونغرس الاميركي يمكنه وضع حد له" وانتقدت "الوضع المزري للاقتصاد الكوبي" و"قمع الشعب" الكوبي الذي يجب ان يحصل على الحق في "حرية التعبير" و"اختيار مسؤوليه السياسيين".

وخلال النقاش انتقد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز بشدة "التصريحات غير اللائقة" للسفيرة الاميركية مشيرا الى ان واشنطن "تضرب عرض الحائط بميثاق الامم المتحدة".

وقال غن "الولايات المتحدة تقف وحيدة في هذا الملف ضد كوبا".

وانتقدت روسيا والصين الموقف الاميركي.

وفرض الحصار الاقتصادي والمالي الاميركي على كوبا منذ 1959.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب